"تقدير موقف": الأزمة الروسية الأوكرانية فاقمت التحديات الاقتصادية للسلطة الفلسطينية

أظهر تقدير موقف سياسي، أصدره مركز "الزيتونة" للدراسات والاستشارات السياسية (مقره بيروت)، اليوم الثلاثاء، مفاقمة الأزمة الروسية الأوكرانية للتحديات الاقتصادية التي تواجهها السلطة الفلسطينية.
 
وبين معد الورقة، الباحث رائد حلس، أن الأزمة أسهمت في انخفاض المساعدات الخارجية المقدَّمة للسلطة الفلسطينية، والتي تتأثر غالباً بالتطورات السياسية المصاحبة والمشَكِّلة للتسوية السلمية.
 
وأوضح حلس أن الأزمة الروسية الأوكرانية، ستؤدي إلى ارتفاع الأسعار وبروز ظاهرة الاحتكار في مناطق السلطة الفلسطينية، في حال توقفت الصادرات الروسية نتيجة العقوبات المفروضة من قبل الولايات المتحدة والغرب.
 
وتنبأ تقدير الموقف، الذي جاء تحت عنوان "انعكاسات الأزمة الروسية الأوكرانية على الاقتصاد في مناطق السلطة الفلسطينية"، بارتفاع نسبة الانعدام الغذائي في مناطق السلطة الفلسطينية، بسبب انعكاسات الأزمة على مستويات الأسعار العالمية، بالإضافة إلى انخفاض الإيرادات الضريبية للسلطة، جراء إجرءات التعامل المتوقع مع الأزمة الاقتصادية".
 
وبين حلس، أن الأزمة الروسية الأوكرانية، ستؤثر على ملف إعادة الإعمار في قطاع غزة، نتيجة ارتفاع أسعار الحديد ومواد البناء المختلفة، وستضع المشاريع الحالية ومشاريع إعادة الإعمار، أمام مأزق مزدوج بين الخسارة الحتمية في حال استمرار العمل بهذه الأسعار، أو الخسارة نتيجة توقف العمل.
فيما ذهب حلس إلى أن  الأزمة الروسية الأوكرانية، ستضغط على ميزانية الحكومة الإسرائيلية، بسبب تفاقم أزمة الطاقة، وتوسع أزمة الغذاء وانهيار سلاسل الإمداد، ودخول العالم في موجة جديدة من غلاء الأسعار.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.