المفتش العام لشرطة الاحتلال: حالة التأهب القصوى مستمرة

أكد المفتش العام لشرطة الاحتلال الإسرائيلي، يعكوف شابتاي، إن "حالة التأهب القصوى في جميع أنحاء البلاد مستمرة، لا سيما في محيط البلدة القديمة بالقدس"، حيث تقام اليوم صلاة الجمعة الأولى من شهر رمضان في المسجد الأقصى.

وأضاف شابتاي في تصريحات لإذاعة البث الرسمية الإسرائيلية /كان/ في أعقاب استشهاد منفذ عملية "تل أبيب" فجر اليوم الجمعة، أن "الشرطة ستواصل ملاحقة كل من تسول له نفسه المساس بمواطني إسرائيل" وفق تعبيره.

وأشارت /كان/ إلى أن الشرطة الإسرائيلية في القدس، اتخذت "الاستعدادات اللازمة" لصلاة الجمعة في الحرم القدسي، وتم نشر الآلاف من رجال الشرطة في محيط البلدة القديمة منذ ساعات الصباح، وتم إغلاق بعض الطرق في المناطق الشرقية والشمالية من المدينة.

وفي العادة؛ تنتشر قوات الاحتلال كل يوم جمعة في شوارع القدس ومحيط المسجد الأقصى، وتتمركز عند بواباته، وتوقف المصلين، وتدقق في هوياتهم الشخصية، وتمنع دخول آلاف المواطنين من الضفة إلى القدس لأداء الصلاة.

وكان الشهيد رعد فتحي حازم (من مخيم جنين) قد تمكن من قتل إسرائيليين اثنين وإصابة 15 آخرين، ستة منهم بجروح خطيرة، بعد إطلاقه النار عليهم في شارع "ديزينكوف" بـ"تل أبيب" مساء أمس الخميس.

وفشلت كل محاولات الاحتلال في الوصول إليه أمس، حتى تمكن، فجر اليوم الجمعة، من تعقبه وقتله في يافا، في عملية بحث شارك فيها آلاف العناصر الأمنية والعسكرية الإسرائيلية، وفق الإعلام العبري.

وباركت عامة الفصائل الفلسطينية عملية "تل أبيب"، مؤكدة أنها تمثل ردّاً طبيعياً على جرائم الاحتلال الإسرائيلي، ومواصلة انتهاكاته في القدس المحتلة والمسجد الأقصى.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.