نقابة لبنانية: أزمة خبز حادة تعيشها البلاد والقمح المدعوم يكفي لـ 10 أيام

قال رئيس الاتحاد العمالي العام في لبنان بشارة الأسمر، اليوم الثلاثاء، إن بلاده تعيش اليوم أزمة خبز حادة نتيجة توقف مصرف لبنان عن تسديد ثمن القمح المستورد، في ظل غياب المخزون الاستراتيجي.
 
وأضاف الأسمر، في بيان، اطلعت عليه "قدس برس"، "الأزمة تشتدّ يوماً بعد يوم في ظلّ غياب المعالجات الجذرية وتصيب كلّ فئات الشعب اللبناني وخصوصاً العمال والفقراء وذوي الدخل المحدود".
 
وأوضح أن مجلس الوزراء قرر في جلسته الأخيرة، رصد 15 مليون دولار لدعم وتأمين حاجات البلاد من القمح، "إلا أن مصرف لبنان لم يبادر إلى التسديد حتى تاريخه ما فاقم الأمور وساهم في توقّف عدد كبير من المطاحن عن إنتاج الطحين المدعوم لصناعة الخبز العربي وتسليمه".
 
وقال: "لقد علمنا أنّ كميات القمح المدعوم الموجودة في المطاحن باتت محدودة جدّاً وبالكاد تكفي عشرة أيّام، ما يتطلب تسريع الحلول لتأمين لقمة عيش المواطنين قبل فوات الأوان".
 
ودعا الأسمر المسؤولين إلى القيام بما يلزم وبأقصى سرعة لتأمين القمح في هذا الظرف الخطير، كما دعا مصرف لبنان إلى النظر للواقع المعيشي المتردي والمبادرة إلى القيام بما يلزم للتخفيف عن المواطن.
 
ومنذ عامين، يعاني اللبنانيون أزمة اقتصادية غير مسبوقة أدت إلى انهيار قياسي في قيمة العملة المحلية مقابل الدولار، فضلا عن شح في الوقود والأدوية، وانهيار قدرتهم الشرائية.​​​​​​​

أوسمة الخبر لبنان الخبر مصرف لبنان

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.