النخالة: لن نصمت عما يجري في القدس و الضفة

قال الأمين العام لحركة "الجهاد الإسلامي" في فلسطين، زياد النخالة، إن "ما يجري في القدس من انتهاكات يعادله أرواحنا".

وأضاف في تصريح مكتوب تلقته "قدس برس" اليوم الاثنين، إن "تهديدات العدو بوقف التسهيلات عن غزة، لا تستطيع أن تجعلنا نصمت عما يجري في القدس والضفة المحتلة".

وتشهد الضفة الغربية والقدس المحتلتين، تصعيدا من قبل الاحتلال الإسرائيلي، تمثل في إغلاق المسجد الإبراهيمي ليومين، بمناسبة عيد "الفصح" اليهودي.

وأغلقت شرطة الاحتلال، صباحي السبت والأحد، أبواب المسجد الأقصى المبارك، وأخلت المصلين، لتسهيل اقتحام المستوطنين ساحات المسجد الأقصى.

 وتواصل جماعات "الهيكل" المزعوم حشد مناصريها لاقتحام المسجد الأقصى فيما يسمى "عيد الفصح"، وتدنيسه بإقامة الطقوس فيه، ومحاولتهم إدخال "قربان الفصح" إلى الأقصى.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.