دبلوماسي إسرائيلي سابق: الأردن تجاوز الخطوط الحمراء ضدنا

قال السفير الإسرائيلي السابق لدى مصر، إسحق ليفانون، اليوم الثلاثاء، إن "الأردن اجتاز خطوطًا حمراء ضد الحكومة الإسرائيلية".

وأشار ليفانون، الذي يعمل حاليا كباحث في معهد هرتزليا للدراسات الأمنية الإسرائيلية، إلى أن "حكومة (إسرائيل) لديها إرادة حقيقية في الحفاظ على علاقات جيدة مع الأردن، لكن هناك خطوط حمراء يحظر اجتيازها".

ودعا الدبلوماسي الإسرائيلي السابق، في مقال نشرته "إسرائيل اليوم"، إلى "تهديد الأردن رسميا بتحويله إلى فلسطين في حال واصل المسؤولون الأردنيون مساندة الفلسطينيين ومهاجمة الجانب الإسرائيلي بشدة".

ويقول السفير الإسرائيلي السابق إن الملك عبد الله الثاني أطلق بشكل غير مباشر، يد الأوقاف لإرسال ورقة غير رسمية للولايات المتحدة، طلبت فيها تغيير الوضع القائم ونقل إدارة كل الشؤون، بما فيها الأمنية داخل الحرم إلى يد الأوقاف وإبقاء "إسرائيل" في الخارج.

وعدّ ليفانون، انتقاد رئيس الوزراء الأردني بشر الخصاونة الانتهاكات الإسرائيلية بحق المسجد الأقصى، أمام أعضاء البرلمان الأردني، "تصرفًا مؤذياً وكاذباً ومهيناً لا يطاق".

وشدد العاهل الأردني عبدالله الثاني، الأسبوع الماضي، على ضرورة احترام "إسرائيل" للوضع التاريخي والقانوني القائم في الحرم القدسي الشريف/المسجد الأقصى المبارك، و"وقف جميع الإجراءات اللاشرعية والاستفزازية التي تخرق هذا الوضع وتدفع باتجاه المزيد من التأزيم".

فيما قال رئيس الوزراء الأردني بشر الخصاونة، خلال جلسة نيابية قبل نحو أسبوعين، إن "التَّصعيد الإسرائيلي ومحاولات التَّدنيس التي حصلت من مجاميع المتطرّفين في القدس والمسجد الأقصى، من شأنها أن تؤدِّي إلى مخاطر جمَّة تهدد الأمن والسِّلم والاستقرار الإقليمي، إن لم يجر وقفها".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.