غزة .. مؤسسة حقوقية تطالب بتحقيق دولي في جريمة اغتيال أبو عاقلة

قالت مؤسسة حقوقية فلسطينية في غزة، اليوم الأربعاء، إن "استهداف الصحفيين، جريمة بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني".

وأوضح "المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان" (منظمة مجتمع مدني) في بيان تلقته "قدس برس"، أن ما حدث سياسة إسرائيلية متبعة لإخراس الصحافة يمارسها الاحتلال، ويرصدها منذ عقود لطمس الحقيقة وتغييب الرواية الأخرى التي تفضح جرائمه ضد الشعب الفلسطيني.

ودعا المركز الحقوقي، المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية، ولجنة التحقيق الدولية، إلى اتخاذ موقف علني واضح وصارم من جرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق المدنيين الفلسطينيين، بمن فيهم الصحفيون، كونها جرائم مستمرة ومتكررة.

وندد بجريمة اغتيال الصحفية شيرين أبو عاقلة، مراسلة قناة الجزيرة الفضائية، وإصابة زميل لها، بعد إصابتهما برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم، خلال تغطيتهما اقتحام تلك القوات مخيم جنين.

وأشار المركز إلى أنه "وثق خلال العام الماضي، (150) انتهاكاً بحق الصحفيين والطواقم الإعلامية العاملة في الأرض الفلسطينية المحتلة، بينها استشهاد صحفي جراء قصف منزله بمدينة غزة، خلال العدوان على غزة".  كما أصيب خلال العام (40) صحفياً خلال تغطيتهم الأحداث.

واستشهد (25) صحفيًا برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي، منذ عام 2000، بينهم (23) صحفيّا فلسطينيًا، وآخريْن أجنبييْن، بحسب المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.