قيادي في "حماس": قتل الصحفية "أبو عاقلة" لن يثنينا عن كشف جرائم الاحتلال

قال مسؤول العلاقات الإعلامية في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في لبنان، محمود طه، إن "الجريمة البشعة والمنظمة التي ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الأربعاء، باغتيال الصحفية شيرين أبو عاقلة، عمل إرهابي منظم ومقصود، في محاولة منه لكتم صوت الحقيقة والتغطية على جرائمه بحق شعبنا ومقدساته".

وأكد طه لـ"قدس برس" أن "سياسة الاحتلال الإسرائيلي وأجهزتها الأمنية في قمع وكتم وتكميم الأفواه المناهضة له، لن تثني شعبنا الفلسطيني والصحفيين عن القيام بواجبهم، وكشف الحقائق، وإظهار الحقيقة والصورة الكاملة في الأراضي الفلسطينية المحتلة".

وأضاف أنه "رغم وحشية الاحتلال الاسرائيلي وسياسة القتل والتعذيب الممنهج التي يعتمدها بوجه شعبنا الفلسطيني، ستبقى المنابر الإعلامية والعاملين فيها شامخة، وصوتها قوي وعميق، وسيبقى صوت الحقيقة يصدح حتى تحرير كامل التراب الوطني الفلسطيني".

وشدد طه على أن "عمليات القتل والإرهاب التي يقوم بها الاحتلال الصهيوني في الأراضي الفلسطينية، وخصوصا في مدينة القدس ومخيم جنين، لن تفلح بكسر عزيمة شعبنا الفلسطيني، ولن تثنيه عن مواصلة صمود المقاومة لتحقيق أهدافه بالحرية والتحرير، والعودة إلى كامل الأراضي الفلسطينية المحتلة".

وطالب المسؤول في "حماس" المجتمع الدولي والمنظمات المعنية بحرية الصحافة وحقوق الصحفيين، بتحرك عاجل يضع حداً لهذه الانتهاكات الإسرائيلية.

وأكد طه أن "الصمت عن هذه الجريمة هو بحد ذاته جريمة، وأن الصمت على جرائم الاحتلال سيؤدي حتما إلى مزيد من الجرائم".

واستشهدت الصحفية شيرين أبو عاقلة، وجرح الصحفي علي السمودي، بعد إصابتهما برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم، خلال تغطيتهما اقتحام تلك القوات مخيم جنين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.