إيران تدين جريمة قتل الصحفية شيرين أبو عاقلة

أدان المتحدث باسم وزارة الخارجیة الإيرانية سعید خطیب زادة، جریمة الاستهداف المتعمد الذي طال مراسلة قناة الجزیرة في فلسطین شیرین أبو عاقلة.
 
واعتبر زادة، في بيان تلقته "قدس برس"، اليوم الخميس، أن هذه الجريمة مثال واضح على عدم احترام الاحتلال لدور الصحافة والإعلام والمراسلین في سیاق تنویر الرأي العام.

وطالب المنظمات الدولیة ومؤسسات حقوق الإنسان والاتحادات الإعلامیة في العالم، بإجراء تحقیقات مستقلة في جریمة قتل "أبو عاقلة"، وتحمیل "إسرائيل" المسؤولیة عن هذه الجریمة.

وبدوره، قال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي بهادري جهرمي، إن "الإرهاب الدولي الإسرائيلي أظهر مرارا بأن الاحتلال لا يميز بين الحدود عند القيام بجرائمه واغتيالاته".

واعتبر جهرمي في تغريدة على "تويتر"، الجريمة التي أدت إلى استشهاد الإعلامية أبو عاقلة، خرقا للقانون الدولي واعتداء على حرية الإعلام.

وصباح أمس الأربعاء؛ أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد أبو عاقلة (51 عاماً)، إثر إصابتها برصاصة أطلقتها قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال تغطيتها اقتحام حي الجابريات، القريب من مخيم جنين (شمال الضفة).

وحمّلت قناة الجزيرة القطرية، في بيان، الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية المباشرة عن استشهاد أبو عاقلة، مؤكدة، أن "قناصاً إسرائيلياً اغتالها بدم بارد، وبشكل متعمد".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.