استشهاد الشاب "الشريف" متأثراً بإصابته داخل المسجد الأقصى في رمضان

استشهد، اليوم السبت، فلسطيني متأثرا بإصابته برصاص الشرطة الإسرائيلية، في مدينة القدس المحتلة.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا"، عن عبد الرحمن الشريف، أنه "أعلن السبت عن استشهاد شقيقي وليد الشريف (23 عاما)، متأثراً بجروح حرجة أُصيب بها برصاص الاحتلال، في الجمعة الثالثة من شهر رمضان داخل المسجد الأقصى".
 
وأصيب "الشريف" بالرصاص المعدني بشكل مباشر في الرأس، بتاريخ 22 أبريل/ نيسان الماضي، ما تسبب بإحداث كسور في الجمجمة ونزيف، أدخل على إثرها المستشفى للعلاج.
 
وطيلة شهر رمضان شهدت مدينة القدس والمسجد الأقصى مواجهات بين الشرطة الإسرائيلية والمصلين، أصيب خلالها مئات الفلسطينيين بجراح واعتقل المئات.

أوسمة الخبر الشريف رمضان بالأقصى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.