مجلس الأمن يدين اغتيال الصحفية "أبو عاقلة"

دان مجلس الأمن الدولي، اليوم السبت، قتل الصحفية شيرين أبو عاقلة، وإصابة آخر، في 11 أيار/ مايو، بمدينة جنين في الضفة الغربية المحتلة.

وأعرب مجلس الأمن، في بيان صحفي، وزعته الولايات المتحدة على الدول الأعضاء، عن "استنكاره الشديد لمقتل الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة".

ودعا البيان إلى "إجراء تحقيق فوري وشامل وشفاف ونزيه في مقتل أبو عاقلة"، مشدداً على الحاجة إلى ضمان المساءلة، ووجوب حماية الصحفيين بصفتهم مدنيين.

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية، قد أعلنت، الأربعاء، استشهاد أبو عاقلة (51 عاماً)، إثر إصابتها برصاصة أطلقتها قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال تغطيتها اقتحام حي الجابريات، القريب من مخيم جنين، شمال الضفة الغربية المحتلة.

واعتدت قوات الاحتلال الاسرائيلي، أمس الجمعة، على موكب تشييع الصحفية أبو عاقلة، أثناء محاولة إخراج جثمانها من المستشفى الفرنسي بمدينة القدس المحتلة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.