"حماس" تدعو لشد الرحال إلى المسجد الأقصى غدا

قال الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، حازم قاسم، اليوم السبت، إن "تكرار الدعوة لاقتحام المسجد الأقصى، لن يُفلح في تغيير إسلاميته، وشعبنا سيحميه بقوّة".

وأشار قاسم، في تصريح صحفي، إلى أن "دعوات ما يسمى جماعات الهيكل الصهيونية المتطرفة باقتحام المسجد الأقصى غدًا الأحد، في ذكرى النكبة، وسماح سلطات الاحتلال بذلك، تصعيدٌ خطير، واستفزازٌ لمشاعر شعبنا وأمتنا، ودفعٌ إلى صدام مفتوح يتحمل الاحتلال الصهيوني تبعاته كاملة".

وأضاف أن "تكرار الاقتحامات للمسجد الأقصى، ما هي إلا محاولات يائسة، لن في تفلح في فرض أمر واقع، وتغيير حقائق التاريخ بأن المسجد الأقصى فلسطيني عربي إسلامي".

وأكد الناطق باسم "حماس" أن "كل سياسات الاحتلال العدوانية لن تستطيع فرض التقسيم الزماني أو المكاني في الأقصى، وأنَّ المعركة حول المسجد المبارك محسومة، لصالح شعبنا صاحب الحق والأرض".

ودعا الفلسطينيين "في القدس والضفة الغربية والداخل المحتل إلى شدّ الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك لإحباط مخططات الاحتلال الخبيثة"، على حد تعبيره.

وجددت "جماعات الهيكل" المتطرفة دعوتها إلى تنفيذ اقتحام مركزي للمسجد الأقصى المبارك، يوم غد الأحد، فيما يسمى "عيد الفصح العبري الثاني"، وبالتزامن مع ذكرى يوم النكبة الـ74.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.