القانوع: حظر ألمانيا فعاليات" ذكرى النكبة" محاولة لحجب الحقيقة

 

أدانت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم السبت، ما أقدمت عليه المحكمة الإدارية في ألمانيا بحظر فعاليات، إحياء ذكرى يوم النكبة، بـ"حجج واهية".

واعتبرالناطق باسم حركة "حماس"، عبداللطيف القانوع، في بيان تلقته "قدس برس"، أن "حظر الفعالية مصادرة لحقّ الشعب الفلسطيني في إحياء ذكرى نكبته وتهجيره من قراه ومدنه قسراً".

وأشار القانوع إلى أن "ذلك محاولة لحجب الرّواية التي تظهر حقيقة الوجه القبيح للاحتلال الصهيوني، من خلال تغييب قضية اللاجئين التي تمثل الشاهد الرَّئيسي على إحدى أكبر عمليات التطهير العرقي لشعبنا، الذي ما زال يعيش معاناتها في كلّ أماكن وجوده إلى اليوم".

وأكد البيان "حقّ أبناء فلسطين في أماكن وجودهم كافة، بإحياء ذكرى نكبتهم في مختلف المدن والساحات في كلّ دول العالم، وهو حقٌ كفلته الأعراف والقوانين الدولية، بالتعبير عن رأيهم، والمطالبة بحقهم في العودة لديارهم التي هجّروا منها قسراً".

وقالت الحركة: إنَّ "أيّ مصادرة لهذا الحق يمثل اعتداءً صارخاً على حرية الرَّأي والتعبير التي يتغنّى بها الغرب، وتكريساً لسياسته في ازداوجية المعايير عندما يتعلّق الأمر بقضيتنا العادلة".

وأيدت محكمة ألمانية في العاصمة برلين، الجمعة، حظر جميع مظاهرات "يوم النكبة" الفلسطيني، التي كان مقررا تنظيمها في العاصمة نهاية هذا الأسبوع.

وذكرت صحيفة "تاجشبيجل" الألمانية، أن المحكمة الإدارية "حظرت خمس مظاهرات فلسطينية، بحجة أنها تنطوي على مخاطر نداءات تحريضية أو معادية للسامية وأعمال عنف"، وفق زعمها.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.