أكثر من 10 آلاف شخص يشاركون بإحياء ذكرى النكبة وسط لندن

احتشد الآلاف أمام مقر الحكومة البريطانية في لندن، أمس السبت، لإحياء الذكرى الـ74 للنكبة الفلسطينية، تلبية لدعوى تحالف كبرى المنظمات العاملة لفلسطين في بريطانيا.

وأدان المحتشدون، بحسب بيان صحفي صدر عنهم، قتل الصحفية شيرين أبو عاقلة، وتساءلوا عن حقوق الإنسان في أعمال العنف والاعتداءات التي تنفذها القوات الإسرائيلية، وكان آخرها ما حدث في شهر رمضان المنصرم بالقدس والمسجد الأقصى، وتحدثوا بما مر بالفلسطينيين من ويلات عبر 74 عاما في الداخل والشتات.
 
وتخلل الاعتصام كلمات لعضوة تحالف مناهضة التسليح النووي، كيت هدسون، ولغلين ساكر عن "التحالف اليهودي للسلا"م، وليندسي جيرمان عن تحالف "أوقفوا الحرب"، وكلمة لرئيس "المنتدى الفلسطيني" في بريطانيا زاهر البيراوي، وللنائب عن حزب "شين فين" الإيرلندي فرانسي مولوي، وتحدث باسم فلسطين وشعبها وجاليتها في بريطانيا كل من مها عزام، ويمان حميدان، وليان محمد وفرح قطينة، وجنين حوراني.

ويضم التحالف حملة التضامن الدولية مع فلسطين PSC، والمنتدى الفلسطيني في بريطانيا PFB ومنظمة أصدقاء الأقصى FOA، وتحالف أوقفوا الحرب Stop the war، وتحالف مناهضة التسليح النووي CND.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.