إطلاق اسم "شيرين أبو عاقلة" على ميادين وشوارع فلسطينية

"شيرين" تعود لميادين فلسطين وشوارعها

 

 

أطلقت جهات رسمية ومحلية فلسطينية اسم "شيرين أبو عاقلة" على أكثر من 7 ميادين وشوارع في الضفة الغربية وقطاع غزة.

ويأتي إطلاق اسم "أبو عاقلة" على الميادين والشوارع في خطوة "للتأكيدٌ على دورها وما شكلته في الضمير الجمعي الفلسطيني، وردٌ على جريمة الاحتلال في إعدامها"، حسب المسؤولين عن إطلاقه.

وقال رئيس مجلس قروي المسافر، يوسف أبو يونس، إن "اختيار تسمية الطريق بين يطا والمسافر جنوبي الخليل باسم شيرين أبو عاقلة، أقل الواجب من أهالي هذه المناطق تجاه هذه الصحفية التي زارت وغطت وأنجزت عشرات التقارير، دفاعًا عن المسافر في وجه التغول الاستيطاني".

وأضاف أبو يونس لـ"قدس برس" أنه "حتى وإن نجح الاحتلال في تغييب جسد أيقونة الاعلام الفلسطيني، ستبقى كلماتها حاضرة، وتقاريرها كانت أقوى من الرصاص وستبقى، وسيبقى اسمها في المسافر حاضرًا في وجدان الجميع، ومحفورًا على هذه الطريق".

وأشار إلى أن "أهل المسافر والمتضامنين معهم، الذين اجتمعوا أثناء وضع اللافتة التي تحمل اسم شيرين وصورتها، فعلوا تأكيدًا على الاستمرار في حمل رسالتها والوقوف أمام كل المحاولات التهويدية للمسافر مهما كلف ذلك من ثمن".

بدوره، قال مدير المشاريع في بلدية بني سهيلا جنوب قطاع غزة، المهندس محمد كلّاب، إن "إطلاق اسم الصحفية شيرين أبو عاقلة على أحد أهم الميادين في البلدة جاء بسبب دورها في نقل الحقيقة وتعقبها لجرائم الاحتلال منذ بدايات الانتفاضة الثانية وحتى يوم استشهادها على يد قوات الاحتلال".

وأضاف كلّاب لـ"قدس برس" أن "الميدان الذي اطلق عليه اسم شيرين أبو عاقلة يقع قرب منطقة الزنة، التي حصلت فيها أحداث مهمة، سواء مجازر ارتكبها الاحتلال، أو إنجازات حققتها المقاومة الفلسطينية" على حد قوله.

وعلى الصعيد ذاته، قال رئيس بلدية رام الله، عيسى قسيس، إن "المجلس البلدي اتخذ قرارًا بإطلاق اسم الشهيدة أبو عاقلة على أحد شوارع مدينة رام الله".

وأضاف، في بيان صحفي تلقته "قدس برس"، أن "هذا القرار يأتي تخليدًا لاسم الشهيدة، وعرفانا بسيطًا لما حملته شيرين أبو عاقلة خلال سنوات عملها من تضحيات لنقل معاناة أبناء شعبنا بسبب الاحتلال".

واعتبر المجلس هذا القرار "تكريمًا للجسم الصحفي الفلسطيني، حامل صوت ورسالة فلسطين بكل الوسائل الإعلامية والأماكن التي يتواجد فيها"، حسب ما جاء في البيان.

واستشهدت صباح الأربعاء الماضي، مراسلة الجزيرة شيرين أبو عاقلة (51 عامًا)، إثر إصابتها برصاص حي أطلقه عليها جنود الاحتلال، أثناء تغطيتها لاقتحام الاحتلال مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.