هنية: "سيف القدس" أحدثت تحولات استراتيجية وفتحت الباب أمام معارك مختلفة مع الاحتلال

قال رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" إسماعيل هنية، إن معركة "سيف القدس" أحدثت تحولات استراتيجية، وشكلت نقطة تحول مهمة في مجرى الصراع مع العدو الصهيوني، وفتحت الباب مشرعاً أمام معارك مختلفة.

جاء ذلك بكلمة، ألقاها "هنية"، في فعاليات "المؤتمر الوطني الكبير" في غزة، اليوم الأحد،  بعنوان: "سيف القدس: وحدة الوطن والشعب" بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لمعركة "سيف القدس".

وأضاف هنية أن "سيف القدس" كانت "معركة مركبة شاملة، حيث إنها لم تقصر على حدود الجغرافية الفلسطينية، إنما تعدت لتشمل المنطقة كلها، بل والمجتمع الدولي".

وأكد أن المعركة "ضربت نظرية الأمن الصهيوني على مدار سنوات الصراع معه"، مضيفاً أنها "وحدت الشعب والأرض والقضية، وأزالت الحواجز، وصهرت كل الشعب الفلسطين في قلب المعركة".

وشدد على أن "ميزان القوة الاستراتيجية، اليوم، لصالح الفلسطينيين من حيث المناخ والروح التي تسري في جسد أبناء الشعب الفلسطيني".

وبيّن أنه "لم يعد هناك حاجز يحول دون أن يقوم أي شخص بتسديد ضربة مباشرة للعدو، كما حصل في الآونة الأخيرة، حيث تخطى الأبطال المجاهدون الحواجز وكل التحديات الأمنية ونفذوا هذه العمليات في قلب الكيان".

ونوه إلى أن "هذه النتائج ذات الصبغة الاستراتيجية لهذه المعركة، تشكل اليوم الوعاء الناظم لحركة الإحياء والتجديد والنهضة في روح المقاومة والثورة ضد المحتل من قبل أبناء الشعب في كل مكان وخاصة في القدس والضفة المحتلة".

كما حذّر هنية، قادة الاحتلال الإسرائيلي من الإقدام على اقتحام الأقصى ومسيرة الأعلام، المزمع تنظيمها نهاية الشهر الحالي، ودعا المرابطين إلى الجهوزية الكاملة والاستعداد لحماية المسجد.

وشدد هنية، على أن "الشعب الفلسطيني ومن خلفه المقاومة في القدس والضفة على وجه الخصوص، لن تقبل بتمرير هذه الخزعبلات"، مؤكدًا أن الأقصى مسجدٌ إسلاميٌ خالص.

وقال: إن "قرارنا واضح، سنواجه بكل الإمكانات، ولن نسمح مطلقًا باستباحة المسجد الأقصى أو بالعربدة في شوارع القدس ضد شعبنا وأهلنا في القدس أو الضفة أو أراضي ال48".

وأكد أن "مرحلة ما بعد سيف القدس تختلف كليًا عن ما قبل المعركة"، وأضاف: "أفعالنا تسبق كلماتنا على الأرض في غزة وفي جنين وفي القدس وفي كل أرجاء الضفة، وأهلنا داخل الـ48 وشعبنا في المنافي والشتات وأمتنا، لن تسمح بهذه التجاوزات".

يذكر أنّ معركة "سيف القدس"، التي بدأت في 10 أيار/مايو من العام الماضي، تواصلت 11 يوماً، وانتهت بتوقيع اتفاق على وقف إطلاق النار.

واستهدفت المقاومة الفلسطينية، خلال المعركة مراكز إسرائيلية مهمة، وقصفت عدة مدن بالصواريخ، من بينها "تل أبيب".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.