الجالية الفلسطينية في الكويت تقدم العزاء بـ "خطيب منبر الدفاع عن الأقصى"

قدم عدد من أبناء الجالية الفلسطينية في الكويت اليوم الأربعاء العزاء بوفاة الداعية الكويتي أحمد القطان، الذي اشتهر بأنه "خطيب منبر الدفاع عن المسجد الأقصى".

وقال المنسق العام لـ "ملتقى القدس" جهاد جرادات إن الشيخ القطان "ربى وعلّم كل من عاش على أرض الكويت حب فلسطين" على حد قوله.

وأكد لـ "قدس برس" أن الراحل "بقي يدافع عن المسجد الأقصى وكل قضايا الأمة وعلى رأسها القضية الفلسطينية".

وأشار جرادات الى أن "آخر ما وصى به الراحل دعوته لأهل فلسطين أن يستمروا بالدفاع عن المسجد الأقصى"، لافتاً إلى أنه كان دوماً يشد من عزيمة المقدسيين ويحيي صمود المرابطين والمرابطات في الأقصى.

وذكر أن القطان "حذر كثيراً من التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي حتى أصبحت الكويت اليوم قلعة في مواجهته". وتابع أن "كل أهل فلسطين اليوم في عزاء على وفاة الشيخ القطان".

وقال رجل الأعمال الفلسطيني المقيم في الكويت، عماد أسعد "إننا كفلسطينيين مقيمين في الكويت، نعزي أنفسنا وأهل الفقيد برحيل استاذنا القطان". فيما نعاه عدد كبير من أبناء الجالية الفلسطينية في الكويت، واعتبروه "أحد قلاع الدفاع عن الأقصى".

وكان قد أعلن في دولة الكويت، الإثنين الماضي، عن وفاة الداعية أحمد القطان (76 عاماً) أحد أبرز دعاة العالم الإسلامي، وأشهر خطباء المنابر المدافعين عن "الأقصى"، حيث أسس منبراً لذلك، وأعلن عنه عام 1979، أسماه "منبر الدفاع عن المسجد الأقصى".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.