عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى ويؤدون طقوسا تلمودية

اقتحم عشرات المستوطنين الإسرائيليين، اليوم الخميس، المسجد الأقصى المبارك، بحماية شرطة الاحتلال، وسط دعوات فلسطينية للاعتكاف في رحابه.

وأفادت مصادر مقدسية، أن "عشرات المستوطنين اقتحموا المسجد الأقصى المبارك على شكل مجموعات من جهة باب المغاربة، وأدوا طقوسا تلمودية، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته".

وتوالت الدعوات الفلسطينية للاعتكاف في الأقصى المبارك، بدءا من غد الجمعة 27 أيار/مايو، ردًا على دعوات المستوطنين لاقتحام مركزي ومكثّف للمسجد، فيما يسمى "يوم توحيد القدس"، وهو اليوم الذي تم فيه احتلال شرقي القدس عام 1967، الذي يُصادف الأحد 29 من الشهر الجاري.

وكانت جماعات "الهيكل" المزعوم، قد دعت إلى اقتحام جماعي للمسجد الأقصى، "احتفالًا بذكرى احتلال شرقي القدس، ورفع الأعلام في باحاته، وأداء طقوس تلمودية".

ويتعرض الأقصى بشكل يومي لاقتحامات المستوطنين، عبر مجموعات وعلى فترتين صباحية ومسائية، وبحماية سلطات الاحتلال، في محاولة احتلالية لفرض التقسيم الزماني والمكاني في المسجد.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.