فلسطينيو أمريكا اللاتينية يدينون إقرار الاحتلال مسيرة "الأعلام" الاستفزازية

أدان الاتحاد الفلسطيني في أمريكا اللاتينية (أوبال)، اليوم الخمس، "إقرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة الأعلام، والإعدامات الميدانية بحق أبناء الشعب الفلسطيني، على أيدي عصابات المستوطنين وقوات الاحتلال".

ودعا الاتحاد في بيان تلقته "قدس برس"، "أحرار العالم والمجتمع الدولي، إلى التحرك الفوري لدعم وحماية الشعب الفلسطيني في صموده ونضاله".

وأشار البيان إلى أن "انتهاكات الاحتلال تهدف إلى السيطرة على الديار المقدسة، وتقسيمها زمانيا ومكانيا، كخطوة أولى ومقدمة لسرقتها والسيطرة عليها، استكمالا لمخطط التطهير العرقي الذي بدأ عام 1948".

وبين أن "الانتهاكات الإسرائيلية تعد استمرارًا لجرائم الاحتلال قبل 74 عامًا، والتي تمثلت في قتل وتهجير آلاف الفلسطينيين، وتدمير البيوت وسرقة الأراضي".

وطالب البيان بدعم عالمي، لـ"نضال الشعب الفلسطيني، من أجله تحصيل حقوقه في تقرير المصير، والاستقلال، ودحر الاحتلال، وعودة اللاجئين الى ديارهم، وإقامة الدولة الوطنية المستقلة وكاملة السيادة على أرض فلسطين التاريخية، وعاصمتها القدس".

وفي 18 أيار/مايو الجاري؛ قبل وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، عومر بارليف، توصية الشرطة بإقامة "مسيرة الأعلام"، عبر المسار المقرر من غرب القدس عبر باب العامود، ومنها إلى شارع هاجي (طريق الواد) داخل أسوار البلدة القديمة بالقدس إلى حائط البراق.

وعام 2021، نظم آلاف المستوطنين المسيرة التي يحملون خلالها الأعلام الإسرائيلية، واقتحموا منطقة باب العامود، أحد أبواب البلدة القديمة بالقدس، مرددين هتاف "الموت للعرب"، قبل أن يتوجهوا نحو حائط البراق.

وسنويًا؛ ينظم ناشطون يهود ومستوطنون "مسيرة الأعلام" بالقدس في 29 أيار/مايو لإحياء يوم "توحيد القدس"، وهو ذكرى ضمّ الاحتلال الإسرائيلي الجزءَ الشرقي من المدينة المقدسة، بعد احتلاله في حرب حزيران/يونيو 1967.

يشار إلى أنه في حزيران/يونيو 2019، تداعت القيادات الفاعلة للجاليات الفلسطينية في أمريكا اللاتينية والكاريبي، في سان سلفادور بالسلفادور، لعقد المؤتمر التأسيسي الأول، حيث أعلنوا تأسيس الاتحاد الفلسطيني في أمريكا اللاتينية (أوبال)، لتمثيل الجاليات الفلسطينية هناك.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.