الاحتلال يسلم مقدسيا قرارا بمنعه من السفر 3 أشهر ويفرج عن آخرين

سلمت سلطات الاحتلال الاسرائيلي، الاربعاء، قرارا للحاج المقدسي نهاد بدر زغير، يقضي بمنعه من السفر لمدة ثلاثة أشهر، وذلك أثناء استعداده للسفر لأداء فريضة الحج.

وقالت عائلة زغير لوكالة "قدس برس" إنه تسلم قرارا بمنعه من السفر في 10 نيسان/أبريل الماضي، وجددت سلطات الاحتلال اليوم أمر منعه من السفر لمدة 3 أشهر، بقرار من وزيرة الداخلية الإسرائيلية ايليت شاكيد، تذرعا بأسباب أمنية.

وأوضحت أنها ليست المرة الأولى التي يمنع فيها الحاج نهاد من السفر خارج البلاد، كما أبعد مرات عديدة عن المسجد الأقصى، واعتقل لمدة 35 شهرا في سجون الاحتلال. ويأتي قرار منع السفر بحق زغير ضمن سياسة الاحتلال في استهداف الناشطين المقدسيين، والحد من حرية حركتهم، والتضييق عليهم، علما أنه أحد إداريي بعثة الحج الفلسطينية.

وفي السياق، أفرجت شرطة الاحتلال اليوم عن الشاب محمد مصباح أبو صبيح من زنازين تحقيق المسكوبية غربي القدس المحتلة، بعد اعتقال دام 30 يوما، بشرط الحبس المنزلي لمدة خمسة أيام، ودفع كفالة مالية قيمتها ألف شيكل (299 دولارا أمريكيا)، والتوقيع على كفالة طرف ثالث قيمتها خمسة آلاف شيكل (1495 دولارا أمريكيا).

كما أفرجت الشرطة اليوم عن الشاب حسين محمد دار عيسى من زنازين المسكوبية، بعد اعتقال دام شهرا، بشرط الحبس المنزلي ودفع كفالة مالية قيمتها ألف شيكل. وشهدت مدينة القدس تصعيدا في أعداد المعتقلين المقدسيين، خاصة الأحد الماضي، إذ اعتقلت قوات الاحتلال نحو 70 شابا وقاصرا، تزامنا مع اقتحام مستوطنين ساحات المسجد الأقصى، وإقامة "مسيرة الأعلام" الإسرائيلية.

أوسمة الخبر

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.