شخصيات فلسطينية: زيارة هنية للبنان تشكل رافعة للقضية الفلسطينية

اعتبرت شخصيات فلسطينية في لبنان، إن زيارة رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، إسماعيل هنية، للمرة الثالثة خلال عامين إلى لبنان، تعكس مدى اهتمام الحركة  بملف اللاجئين الفلسطينيين في المخيمات الفلسطينية.

ورأوا أن "الشعب الفلسطيني في المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان ينظر إلى هذه الزيارة باهتمام، لأنهم بحاجة إلى شخصية كبيرة ووازنة ومسؤولة تتحمل وتتفقد أحوالهم وتهتم بقضاياهم".

وقال المتحدث الرسمي باسم "عصبة الأنصار الإسلامية" في مخيم عين الحلوة جنوب لبنان، أبو شريف عقل، إن "الزيارة تشحذ الهمم وتزيد العزيمة والإصرار في نفوس أبناء الشعب الفلسطيني، في المخيمات" على حد قوله.

 وأضاف عقل لـ"قدس برس" أن: "زيارة الشخصيات الفلسطينية الوزانة إلى التجمعات الفلسطينية، تجدد الشعور بالأمل لدى اللاجئين الفلسطينيين".

 بدوره، رأى مسؤول "الحركة الإسلامية المجاهدة" في مخيم عين الحلوة جنوب لبنان، جمال خطّاب، أن الزيارة "تعكس اهتمام حركة حماس بملف اللاجئين الفلسطينيين".

وأوضح خطّاب لـ"قدس برس" أن "زيارة لبنان لها أهمية خاصة، لأن لبنان إحدى دول الطوق مع الإحتلال الإسرائيلي، وهي إحدى الجبهات الأساسية، إلى جانب تحريك ملف الحقوق الإنسانية للاجئين الفلسطينيين".

من جهته، قال ممثل "جبهة النضال الشعبي الفلسطيني في لبنان" (مقرها سوريا)، شهدي عطية، إن "جولة وفد حماس برئاسة هنية في لبنان، تعكس قوة وفاعلية وتأثير هذه الشخصية الوطنية الكبيرة في الساحة الفلسطينية والإقليمية" وفق ما يرى.

وأكد عطية لـ"قدس برس" أن "الجولة تعزز صمود اللاجئين الفلسطينيين في لبنان لأنها تبحث وتدعم ملفاتهم في ظل الظروف الإقتصادية والمعيشية الصعبة التي تواجههم في لبنان".

وكان هنية قد وصل بيروت، الثلاثاء، على رأس وفدٍ قيادي من الحركة، في زيارة يلتقي خلالها مسؤولين وشخصيات لبنانية، بالإضافة إلى لقائه قيادات الفصائل والعمل الوطني والشعبي الفلسطيني.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.