سلطات الاحتلال تصدر أمر اعتقال إداري جديد بحق الأسير العواودة

وتنكث في اتفاقها معه بإنهاء اعتقاله مقابل فك إضرابه

قال "نادي الأسير" الفلسطيني (جمعية أهلية في رام الله)، اليوم الخميس، إن "سلطات الاحتلال الإسرائيلي أصدرت أمر اعتقال إداري جديد لمدة أربعة شهور، بحق الأسير خليل عواودة (40 عامًا)، وذلك قبل ثلاثة أيام من نفاذ مدة أمر اعتقاله الإداريّ الحالي".

وكان المعتقل عواودة، قد خاض إضرابًا عن الطعام لمدة 111 يومًا؛ رفضًا لاعتقاله الإداري وعلّقه بعد وعود بإنهاء اعتقاله الإداري.

يشار إلى ان المعتقل عواودة (40 عاما) من محافظة الخليل (جنوب الضفة الغربية المحتلة) متزوج وأب لأربعة أطفال، وكان قد أمضى سابقا 12 عاما في سجون الاحتلال، منها خمس سنوات في الاعتقال الإداري، وأفرج عنه بتاريخ 30 حزيران/يونيو 2016.

و"الاعتقال الإداري" حبس بأمر عسكري إسرائيلي بزعم وجود تهديد أمني، ومن دون توجيه لائحة اتهام، ويمتد لستة شهور قابلة للتمديد.

وتعتقل سلطات الاحتلال إدارياً، نحو 650 فلسطيني، من بين قرابة أربعة آلاف و600 أسير في سجونها، وفق مؤسسات معنية بشؤون الأسرى.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.