تقرير: مخطط لمستوطنة صناعية على أراضٍ شمال الضفة

أكدت مؤسسة فلسطينية متخصصة، اليوم الجمعة، إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي صادقت على مخطط مستوطنة صناعية جديدة على أراضي محافظتي سلفيت وقلقيلية، شمال الضفة الغربية المحتلة.

وقال معهد الأبحاث التطبيقية "أريج" (منظمة غير ربحية تعنى بتعزيز التنمية المستدامة في الأراضي الفلسطينية المحتلة) في تقرير اطلعت عليه "قدس برس"، إن "هذا المخطط الاستيطاني سيؤدي إلى مصادرة 320 دونمًا من الأراضي التابعة لكل من بلدتي أماتين في محافظة قلقيلية بواقع 174 دونمًا، ودير استيا في محافظة سلفيت بواقع 156 دونمًا".

وأضاف أن المخطط يهدف إلى "توسيع المنطقة الصناعية الاستيطانية المقامة في المنطقة"، مشيرًا إلى أن الاراضي الفلسطينية المستهدفة بالمخطط "تتوسط مستوطنة عمانوئيل العمرانية (أُنشئت عام 1981) والمنطقة الصناعية التابعة لها".

وحذر التقرير من أن "سلطات الاحتلال تخطط لإقامة مستوطنات صناعية أخرى في جميع أرجاء الضفة الغربية المحتلة، من خلال أوامر عسكرية أصدرتها في أعوام سابقة، لكن لم يتم المصادقة عليها نهائيًا".

واستدرك: "لكن سلطات الاحتلال بدأت بالمصادقة عليها والبدء في تنفيذها تدريجيًا، وتشمل الأوامر 35 مستوطنة صناعية جديدة بمجمل مساحة 25 ألفًا و73 دونمًا، تضاف لقائمة المستوطنات الصناعية القائمة في الضفة الغربية المحتلة والبالغة 23 مستوطنة على ما مساحته 19 ألفًا و381 دونمًا".

يذكر أن تقديرات إسرائيلية وفلسطينية، تشير إلى وجود نحو 650 ألف مستوطن في مستوطنات الضفة الغربية، بما فيها القدس المحتلة، يتوزعون على 164 مستوطنة، و124 بؤرة استيطانية.

ويعتبر القانون الدولي الضفة الغربية والقدس أراضيَ محتلة، ويعد جميع أنشطة بناء المستوطنات فيها غير قانونية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.