لأول مرة منذ 2009.. الاحتلال يوافق على عقد قمة اقتصادية إسرائيلية - فلسطينية

أعلنت دولة الاحتلال، موافقتها عقد قمة اقتصادية إسرائيلية - فلسطينية، لأول مرة منذ عام 2009.

وقال موقع /i24news/ العبري، إن "من المقرر أن يلتقي وزير التعاون الإقليمي في (إسرائيل) عيساوي فريج، خلال الأيام القادمة بوزير الاقتصاد الفلسطيني خالد العسيلي، من أجل ترتيب موعد رسمي لعقد القمة الاقتصادية "JEC"، بعد تعطل استمر أكثر من 13 عاما على آخر لقاء مشابه".

وأضاف الموقع أنه "سيجري خلال اللقاء المرتقب البحث في ملفات من شأنها المساهمة بتعزيز اقتصاد السلطة الفلسطينية، من خلال إعطاء تأشيرات دخول للعمال الفلسطينيين، وتقديم تسهيلات في مجال التجارة عبر الحدود، إلى جانب قضايا اقتصادية أخرى".

وأشار إلى أن "رئيس الوزراء الحالي يائير لابيد، أبدى موافقته على عقد القمة، بعد أن كان سلفه نفتالي بينيت قد رفض عقدها خشية من انعكاساتها السياسية على حزبه صاحب الجمهور اليميني وحكومته خلال فترة توليه رئاسة الحكومة".

يشار إلى أن الملحق الاقتصادي JEC تم توقيعه بين سلطات الاحتلال والسلطة الفلسطينية ضمن اتفاقية أوسلو بينهما عام 94، ويتمحور حول "عمل تحديث حصص الواردات الفلسطينية، ومواضيع رقابية أخرى".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.