"الإعلاميين الفلسطينيين" يدين اعتقال السلطة الفلسطينية لمراسل "قدس برس"

أدان منتدى الإعلاميين الفلسطينيين (منظمة أهلية في قطاع غزة)، اليوم الخميس، اعتقال جهاز المخابرات العامة في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية لمراسل وكالة "قدس برس" للأنباء، الصحفي ثائر الفاخوري.

وأكد "الإعلاميين الفلسطينيين"، في بيان، أن "الاعتقالات والانتهاكات المتكررة بحق الصحفيين تنسف شعارات احترام حرية الرأي والتعبير وحرية العمل الصحفي التي طالما رددها قادة السلطة في مناسبات عدة".

وأضاف أن هذه الانتهاكات "تتناقض مع القوانين والأعراف الدولية والإنسانية، فضلاً عن المحلية، لاسيما مرسوم حماية وتعزيز الحريات، والتي تنص بوضوح على ضمان واحترام حرية الإعلام وحماية الصحفيين".

وأعرب منتدى الإعلاميين الفلسطينيين عن "قلقه إزاء اعتقال السلطة الفلسطينية للزميل الفاخوري"، مطالبًا بـ"الإفراج العاجل عنه".

ودعا المنتدى نقابة الصحفيين إلى "اتخاذ الإجراءات العاجلة اللازمة لضمان إطلاق سراحه، والعمل بشكل جاد وحثيث من أجل وضع حد لانتهاكات السلطة الفلسطينية وأجهزتها الأمنية بحق الصحفيين، وضمان حرية الإعلام".

وشدد أن على النقابة "عدم التقاعس وخذلان الصحفيين في أهم دور نقابي مأمول منها، لاسيما في ظل الاستهداف الإسرائيلي الكبير لفرسان الإعلام الفلسطيني بصور وأشكال متعددة".

وطالب "الإعلاميين الفلسطينيين" بـ"وقف مسلسل ملاحقة الصحفيين من قبل الأجهزة الأمنية، وعدم التمادي في انتهاك الحريات الإعلامية".

وأكد على أهمية "المبادرة إلى دعم وإسناد الصحفي الفلسطيني في ظل الاستهداف الإسرائيلي المتعمد والمقصود".

واعتقل جهاز المخابرات التابع للسلطة الفلسطينية، في وقت سابق اليوم الخميس، مراسل وكالة "قدس برس" للأنباء، الصحفي ثائر الفاخوري، بعد استدعائه للمقابلة، في مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.