"الصحفيين الفلسطينيين": استمرار اعتقال "أبو عرفة" إمعان إسرائيلي في العدوان على الإعلام

أكدت نقابة الصحفيين الفلسطينيين، أن استمرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اعتقال مراسل "قدس برس"، الزميل عامر أبو عرفة، "إمعان في العدوان المستمر على الصحفيين وحرية عملهم، ومحاولة بائسة وجديدة لكتم الصوت والرواية الفلسطينية".

وطالبت الأمانة العامة للنقابة، في بيان، تلقته "قدس برس"، اليوم الأربعاء، "الجهات الدولية الضامنة لحرية العمل الصحفي، وخاصة الاتحاد الدولي للصحفيين، بالضغط على كيان الاحتلال للإفراج الفوري عن أبو عرفة، وكافة الصحفيين الأسرى".

وأشات النقابة، إلى أن "التحقيق والتهم الموجهة لهم (الصحفيون) من المخابرات الإسرائيلية تتمحور حول عملهم الإعلامي، وهو ما يتنافى مع القوانين والمواثيق الدولية".

وذكرت النقابة أن "المحكمة العسكرية الاحتلالية، قررت أمس الثلاثاء، وبعد مرور 8 أيام على اعتقال الزميل أبو عرفة، تمديد توقيفه حتى يوم الإثنين المقبل، دون إحضاره للمحكمة ومنحه حق الدفاع عن نفسه، ما يؤكد على هزلية المحاكم والقضاء الإسرائيلي".

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الصحفي عامر أبو عرفة، مراسل وكالة "قدس برس" في جنوب الضفة الغربية المحتلة، عقب مداهمة منزله في مدينة الخليل.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.