جيش الاحتلال الإسرائيلي يشارك بأكبر مناورة عسكرية على مستوى العالم

شارك ممثلون عن جيش الاحتلال الإسرائيلي في واحدة من أكبر المناورات العسكرية في العالم " RIMPAC" في منطقة هاواي، بمشاركة 26 دولة.

وبحسب تقرير موقع /ماكو/ العبري، اليوم الخميس، فقد أرسلت الدول المشاركة معاً 25000 جندي، و38 سفينة، وحوالي 170 طائرة، والعديد من أنظمة القتال البرية الأخرى.

وأوضح الموقع أن الاحتلال أرسل وفداً من القوات البحرية والجوية والبرية، وأشخاص من سلاح الهندسة والمدفعية، وممثل من كل سلاح تقريباً.

وقال شاي ليفي المحلل العسكري في موقع /بازام/ العبري إن "إمكانات هذه المناورة مهمة للغاية من وجهة نظر الجيش، بسبب عدد الجيوش المشاركة، وأنواع الوحدات والمعدات المشاركة فيها، فمن بين الجيوش المشاركة في المناورة الولايات المتحدة الأمريكية، وبريطانيا، واليابان ودول أخرى من أوروبا وأمريكا وآسيا".

وأشار الموقع العبري إلى أن "الجزء الرئيسي من المناورة بحري، وستتدرب الأساطيل فيه على مجموعة واسعة من سيناريوهات الهجوم البحري والجوي، وتأمين الممرات البحرية؛ والعديد من السيناريوهات الأخرى".

وقرر رئيس هيئة أركان جيش الاحتلال أفيف كوخافي زيادة وتيرة التدريبات الخاصة بألوية قوات الاحتياط الإسرائيلية خلال العام 2022، ليشارك فيها جميع قادة وجنود الاحتياط.

وحسب الناطق باسم جيش الاحتلال فإن العام الحالي يعتبر الأكبر من حيث المناورات والتدريبات العسكرية منذ عام 2017 على مستوى الألوية والفرق العسكرية.

وأجرى جيش الاحتلال نهاية شهر أيار/ مايو الماضي مناورات عسكرية تحاكي هجوما واسعا على إيران وحلفائها .

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.