واشنطن تدعو لعدم التصعيد في غزة وتؤكد التزامها بأمن "إسرائيل"

دعت الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الجمعة، إلى "عدم التصعيد في قطاع غزة"، مع تأكيدها التزامها بأمن "إسرائيل"، بعدما أوقعت الغارات الجوية الإسرائيلية 10 شهداء فلسطينيين، بينهم طفلة.

وحث المتحدث باسم مجلس الأمن القومي، جون كيربي، في تصريحات صحفية، جميع الأطراف على "تجنب المزيد من التصعيد"، وقال: إن "إدارة الرئيس جو بايدن لا تزال ثابتة في التزامها بأمن (إسرائيل)".

وأوضح كيربي أن "الولايات المتحدة تعمل مع (إسرائيل) والشركاء الفلسطينيين وآخرين إقليميين على استعادة "الهدوء".

وأضاف: "سنواصل العمل لتعزيز جميع جوانب الشراكة الأمريكية ـ الإسرائيلية، وندعم تمامًا حق (إسرائيل) في الدفاع عن نفسها ضد الجماعات الإرهابية التي أزهقت أرواح مدنيين أبرياء" على حد تعبيره.

 

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، في وقت سابق اليوم الجمعة، استشهاد 10 فلسطينيين، بينهم القيادي البارز في "سرايا القدس"، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، تيسير الجعبري، وإصابة 65 آخرين، في غارات إسرائيلية عدة على قطاع غزة.

وقال جيش الاحتلال الاسرائيلي إنه بدأ، الجمعة، بتنفيذ عملية عسكرية ضد حركة "الجهاد" في قطاع غزة، تحت عنوان "الفجر الصادق".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.