الأردن.. علماء يدعون الأمة "للتعبير عن غضبها" جراء العدوان على غزة

دعا مجلس علماء الشريعة في جماعة "الإخوان المسلمين" في الأردن، اليوم السبت، جماهير الأمة إلى "التعبير عن غضبها واستنكارها لعدوان الاحتلال الغاشم" على قطاع غزة.

وأشار مجلس العلماء، في بيان تلقته "قدس برس"، إلى أن النفير يكون "بالمسيرات الاحتجاجية، والوقفات التضامنية، وإلى الجهاد بالمال والكلمه لنصرة غزة وأهلها".

وحمّل المجلس "العدو الصهيوني المُحتل" المسؤولية الكاملة عن العدوان على قطاع غزة، مشيرًا إلى أن الاحتلال "هو البادئ بالعدوان دومًا على أهلنا وشعبنا المحاصر في غزة".

وأكد أن الاحتلال "لا يحتاج إلى أي ذريعة لشن عدوانه وارتكاب جرائمه، وعليه؛ فإن من حق أهل غزة خاصة وفلسطين عامة أن يردوا هذا العدو المجرم، وأن يجاهدوه بكل الوسائل الممكنة".

ووجه العلماء، في بيانهم، التحية لـ"حركات الجهاد والمقاومة وفصائلها في قطاع غزة"، مضيفين: "نبارك صمودهم وثباتهم، وإننا اذ نَشُدُ على أياديهم؛ لَندعوهم إلى مزيد من الوحدة والتنسيق واعتبار المعركة معركتهم جميعًا".

واستنكر مجلس علماء الإخوان "تواطؤ كثير من أنظمة الحكم في العالم العربي والإسلامي مع هذا العدو الغاصب"، داعين إياهم "إلى وقف كافه أشكال التنسيق والتطبيع مع العدو المجرم".

وطالب البيان العلماء والدعاة بـ"القيام بواجبهم تجاه إخوانهم المجاهدين، وفضح العدو الصهيوني المجرم".

وأوصى المجلس أهل غزة بـ"الصبر والثبات، وأن يكونوا أنصارًا للمجاهدين، ورداءً لهم، وأن لا يلتفتوا إلى من يريد شق صفوفهم".

وارتفع عدد الشهداء الفلسطينيين، منذ بدء عدوان الاحتلال الإسرائيلي، بعد ظهر الجمعة، إلى 12 شهيدًا، إلى جانب إصابة نحو 84 آخرين بجراح متفاوتة، وفق إحصائيات وزارة الصحة الفلسطينية بغزة.

وقال جيش الاحتلال الاسرائيلي إنه بدأ، الجمعة، بتنفيذ عملية عسكرية، زعم أنها موجهة ضد حركة "الجهاد الإسلامي" في قطاع غزة، تحت عنوان "الفجر الصادق".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.