"التقدمية" الكويتية: الاعتداء على غزة محاولة خبيثة لشقّ صف الفصائل

أكدت الحركة التقدمية الكويتية (يسار)، اليوم السبت، تضامنها مع الشعب الفلسطيني ودعمها للمقاومة ضد الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت الحركة في بيان، اطلعت "قدس برس" عليه، إنها "تؤكد مجدداً تضامنها الكامل مع شعبنا العربي الفلسطيني، ودعمها للمقاومة بكل خياراتها في الكفاح ضد الاحتلال حتى تحرير كل أرض فلسطين وإقامة الدولة الفلسطينية الديمقراطية المستقلة على أرضه التاريخية وعاصمتها القدس الموحدة".

ورأت الحركة أنّ هذا الاعتداء "ليس مجرد عدوان جديد آخر يضاف إلى مسلسل جرائم القتل والتنكيل والاغتيال، وإنما يمثل محاولة خبيثة لشقّ صف الفصائل الفلسطينية والتأثير على تماسك أطراف المقاومة وهو بذلك يختبر مدى قوة ترابط قوى المقاومة والصمود".

وأضافت أن رد المقاومة الفلسطينية "جاء موحداً ومؤكداً للتضامن الكفاحي بين جميع الفصائل، التي سيكون النصر حليفها عبر وحدتها وتماسك الشعب الفلسطيني وصموده، وبدعم وإسناد من القوى التحررية في المنطقة والعالم" وفق البيان.

وحمل البيان "الكيان الصهيوني وداعميه وعلى رأسهم الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي والدول المطبّعة .. كامل المسؤولية عن التصعيد الذي تقوم به قوات الاحتلال، وهم الذين يجب أن يتحملوا مسؤولية وقف العدوان على قطاع غزة".

ونعى البيان "شهداء الاعتداء الصهيوني الغادر على قطاع غزة وفي مقدمتهم القيادي في سرايا القدس تيسير الجعبري، الذي استشهد إثر جريمة اغتيال غادرة ككل جرائم الاحتلال ضد شعبنا الصامد في فلسطين".

ودعا البيان الشعب الكويتي وشعوب الأمة العربية كافة إلى "التضامن الجدي الملموس مع المقاومة الفلسطينية ودعمها، وذلك عبر قيامنا جميعاً بمسؤولياتنا التاريخية تجاه قضيتنا المركزية، والتصدي لكافة مشاريع الهيمنة الإمبريالية والصهيونية".

وارتفع عدد الشهداء الفلسطينيين، منذ بدء عدوان الاحتلال الإسرائيلي، بعد ظهر الجمعة، إلى 12 شهيدًا، إلى جانب إصابة نحو 84 آخرين بجراح متفاوتة، وفق إحصائيات وزارة الصحة الفلسطينية بغزة.

وقال جيش الاحتلال الاسرائيلي إنه بدأ، الجمعة، بتنفيذ عملية عسكرية، زعم أنها موجهة ضد حركة "الجهاد الإسلامي" في قطاع غزة، تحت عنوان "الفجر الصادق".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.