بيت حانون..الاحتلال يحول فرحا إلى عزاء بعد قتله "أم العريس"

بينما كانت المسنة نعامة أبو قايدة (62 عاما) بانتظار عروس ابنها لنقلها في سيارة لبيت عريسها في بلدة "بيت حانون" شمالي قطاع غزة، باغتتها طائرات الاحتلال لتحولها إلى أشلاء.

وكانت عائلة أبو قايدة قررت، بعد أن داهم العدوان الإسرائيلي سكان قطاع غزة، أن يختصروا حفل زفاف ابنهم، ويقتصر على مراسم زفة العروسين، إلا أن ذلك القرار لم يمنع صواريخ الاحتلال من تحويل ذلك الفرح إلى مأتم.

وقال مراسل "قدس برس" إنه تم نقل جثمان الشهيد أبو قايدة إلى مشفى "بيت حانون"، فيما اصطف العريس وأشقاءه لاستقبال المعزين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.