الأردن: اقتحام "الأقصى" عدوان مدان ومرفوض

دانت وزارة الخارجية الأردنية، اليوم الأحد، استمرار الانتهاكات الإسرائيلية في المسجد الأقصى المبارك، محذرة من تبعات استمرارها، ومطالبة بوقفها فورا.

وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة، السفير هيثم أبو الفول، إن اقتحام المسجد الأقصى المبارك، والممارسات الاستفزازية بحقه هي عدوان مدان ومرفوض، وخرق فاضح للقانون الدولي، وللوضع التاريخي والقانوني القائم في القدس ومقدساتها.

وأكد أن "الانتهاكات والاعتداءات المتواصلة على المقدسات تمثل اتجاها خطيرا، وتصرفا عبثيا غير مسؤول؛ يفاقم التوتر، ويدفع بالأوضاع إلى دوامة عنف مستمرة".

وشدد أبو الفول على أن "المسجد الأقصى المبارك بكامل مساحته البالغة 144 دونما؛ هو مكان عبادة خالص للمسلمين"، وأن "إدارة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى المبارك الأردنية؛ هي الجهة القانونية صاحبة الاختصاص الحصري بإدارة شؤون الحرم، وتنظيم الدخول إليه".

وحمّل السلطات الإسرائيلية مسؤولية التصعيد الذي يجري اليوم، مطالباً "(إسرائيل) بصفتها القوة القائمة بالاحتلال، بالكف الفوري عن جميع الاعتداءات والانتهاكات بحق المسجد الأقصى المبارك، واحترام حرمته".

وأكد أبو الفول "ضرورة وقف جميع الإجراءات التي تستهدف تغيير الوضع التاريخي والقانوني القائم، واحترام سلطة إدارة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى المبارك الأردنية".

وكانت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، قد أعلنت في وقت سابق اليوم، أن ألفاً و292 مستوطناً اقتحموا باحات المسجد الأقصى المبارك، اليوم الأحد، فيما يسمونه "ذكرى خراب الهيكل".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.