بدران: نابلس مدينة ولادة بالمجاهدين ولن يكسر الاحتلال إرادتنا

‏أكد عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، حسام بدران، أن "المواجهة المسلحة اليوم في نابلس، شمال الضفة، وارتقاء الشهداء، وعلى رأسهم المطارد إبراهيم النابلسي، لن تكسر إرادتنا، ولن تضعف من عزيمتنا".

وأشاد بدران، في بيان صحفي، تلقته "قدس برس"، اليوم الثلاثاء، بـ"احتضان الجماهير الكبير للمقاومين، والمشاركة الواسعة في تشييع الشهداء"، مبينًا أنها "حالة تذكرنا بالمقاومين في انتفاضة الأقصى الذين قاتلوا بشرف وعزة حتى آخر أنفاسهم".

وأضاف أن ‏"مدينة نابلس، جبل النار، إذا تحركت وانتفضت تحركت معها أرجاء الضفة كلها، وأنها مدينة العمل الوطني المشترك في المقاومة والمواجهة مع المحتل".

وأكد عضو المكتب السياسي لـ"حماس"، أن "المشهد الأروع هذا الاحتضان الجماهيري للمقاومين وصبر الأمهات وصلابة أهالي الشهداء"، واصفا إياها بـ"لوحة وطنية بامتياز سيكون لها ما بعدها".

وأعلنت وزارة الصحة ارتقاء ثلاثة شهداء في نابلس، إضافة إلى 40 إصابة، بينها أربعة حرجة، نتيجة العدوان الإسرائيلي على المدينة، وأضافت أن الشهداء هم: إبراهيم النابلسي، وإسلام صبوح، وحسين جمال طه.

أوسمة الخبر بدران نابلس المجاهدين

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.