14.5 مليون دولار من الولايات المتحدة لمستشفيات القدس

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الجمعة، عن تقديم 14.5 مليون دولار لصالح "شبكة مستشفيات القدس الشرقية"، لضمان استمرارية تقديمها العلاج لآلاف الفلسطينيين.

وأكدت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) أن هذا التمويل "يُمثل الدفعة الأولى من التزام يصل إلى 100 مليون دولار، كان الرئيس الأمريكي، جو بايدن، قد أعلن عنها خلال زيارته للمنطقة".

وقالت الوكالة، في بيان اطلعت عليه "قدس برس"، إن "هذه المساعدة تأتي في سبيل دعم شبكة مستشفيات شرقي القدس، لاستمرار تقديم خدمات الرعاية الصحية المتقدمة للفلسطينيين دون انقطاع".

وأضاف البيان أن الرعاية الصحية تشمل "خدمات الرعاية الطبية المتخصصة جدًا، مثل جراحة القلب للأطفال، والقسطرة القلبية، وأمراض الكلى، وطب العيون، وجراحة الأعصاب، وعلاج السرطان".

وأوضح أنّ هذه المساعدة "مبنية على الدعم السابق الذي قدمته الوكالة، وبلغ مجموعه حوالي 90 مليون دولار منذ عام 2014".

وأكدت الوكالة الأمريكية "التزامها بتحسين حياة الشعب الفلسطيني، من أجل وضع الأساس لحل الدولتين في نهاية المطاف".

ولفتت إلى أنها، إلى جانب دعم مستشفيات القدس، "تقدم دعمًا للقطاع الصحي الفلسطيني في جهوده للاستجابة لجائحة كورونا، بما في ذلك تيسير تبرع الولايات المتحدة بأكثر من مليون لقاح عبر كوفاكس" على حد قولها.

و"شبكة مؤسسات القدس الشرقية"(EJHN) ، تأسست عام 1997، وتتألف من ست مؤسسات صحية هي: مركز الأميرة بسمة للتأهيل، ومستشفى أوغستا فيكتوريا، ومستشفى المقاصد، ومستشفى سان جون للعيون، ومستشفى سان جوزيف، ومستشفى جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني.

يذكر أن بايدن تعهد، في 15 تموز/يوليو الماضي، خلال زيارته للأراضي الفلسطينية المحتلة، بتقديم 100 مليون دولار لدعم مستشفيات شرقي القدس المحتلة، في إطار التزام لعدة اعوام يهدف إلى مساعدة الخدمات الصحية الفلسطينية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.