غزة.. إطلاق المرحلة الثانية من ترميم سوق القيسارية التاريخي

أطلقت وزارة السياحة والآثار الفلسطينية، المرحلة الثانية من ترميم سوق القيسارية المملوكي التاريخي وسط مدينة غزة، وذلك من أجل الحفاظ على رونقه التاريخي.

ومنحت الوزارة، بحسب بيان لها اليوم الأربعاء، التراخيص اللازمة لتنفيذ مشروع الصيانة والترميم، وفق الشروط العلمية والعملية الدولية، للحفاظ علي المعلم الوحيد من الأسواق الأثرية في قطاع غزة.

وأوضحت أن المشروع تشرف عليه الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية، بالتعاون مع بلدية غزة، وبتنفيذ شركة شجر، وبتمويل من مؤسسة جيردا الألمانية، وذلك بتكلفة 180 ألف يورو (نحو 180 ألف دولار).

وبينت الوزارة أن المرحلة الحالية تشمل صيانة وترميم العقد المدبب والواجهة الشرقية لمدخل السوق، وإبراز شكلها الجمالي، وتنظيف الواجهة الداخلية، وإزالة التعديات على السقف الأثري، وتدعيم الأحجار وإعادة الكحلة للواجهة، واستبدال الأحجار المهترئة بأحجار أثرية قوية تؤدي مهامها، فضلاً عن إزالة التعديات على سقف السوق الخارجي، وعزله تماماً للوقاية من الرطوبة وتسرب المياه.

واعتبرت أن المباني والمواقع الأثرية في محيط سوق القيسارية التاريخي، بمثابة الجذور التي توثق عراقة غزة وأصالتها، وعبق ذكرياتها منذ مئات السنين.

ويقع سوق القيسارية في حي الدرج بمدينة غزة وسط القطاع، ويطلق عليه العامة اسم (سوق الذهب)، ويعود تاريخ إنشائه إلى العصر المملوكي 658-922هـ/1260- 1517م.

ويتألف السوق من الداخل من مجموعة حوانيت صغيرة المتراصة بجانب بعضها البعض على كلا الجانبين، ويصل عددها إلى 18 حانوتاً أو دكاناً، ويقابلها على الناحية الأخرى حوالي 16 حانوتاً أخرى.

أوسمة الخبر فلسطين غزة اثار ترميم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.