الأردن.. فلسطينيو مخيم "عزمي المفتي" يشتكون تلوث مياه الشرب

اشتكى سكان مخيم "عزمي المفتى" (الحصن) للاجئين الفلسطينيين، جنوبي محافظة إربد (شمال الأردن)، من تلوث مياه الشرب منذ نحو عشرة أيام، بعد تسرب مياه عادمة لخطوط المياه.

وأكد بعض السكان لـ"قدس برس" أن المياه وصلت إلى منازلهم، قبل أيام، ملوثة بمياه الصرف الصحي.

وأشار اللاجئ الفلسطيني ماجد صدقي إلى أن "المياه التي وصلت إلى منزله تحمل لونًا ورائحة كريهين".

وأضاف لـ"قدس برس" أن "البعض تمكّن من تفريغ خزانات المياه وتنظيفها وشراء مياه جديدة على نفقته الخاصة، فيما لم يتمكن الآخرون من ذلك؛ بسبب ظروفهم المادية الصعبة".

وأوضح صدقي أن "هناك أحياءً كبيرة في المخيم تضررت بفعل تلوث المياه"، مشيرًا إلى أن "الأجهزة المعنية قامت بالحفر والعمل على معالجة المشكلة، وأغلقت حفر التسريب، إلا أن التلوث ما زال موجودًا".

من جهة أخرى، قالت شركة "مياه اليرموك" (تابعة لسلطة المياه الأردنية) إن فِرَقها الفنية المختصة تواصل، لليوم العاشر على التوالي، عملها في المخيم، "لتحديد مصدر التلوث الحاصل بشبكة المياه في أحد أحيائه".

وقال مدير عام الشركة، منتصر المومني، إن "كوادر الشركة حددت مصدر تلوث المياه التي طالت عددًا من الاشتراكات المنزلية في أحد أحياء مخيم الشهيد عزمي المفتي بمنطقة الحصن، جنوبي إربد".

وأضاف المومني، في تصريحات صحفية، اطلعت عليها "قدس برس"، أن "العمل جارٍ على إصلاح وصيانة خط ناقل للمياه بقطر أربعة إنشات، تبين أنّه سبب التلوث بعد جهود بحث استمرت على مدار الأيام الماضية".

وأشار إلى أن التلوث دفع الشركة إلى "فصل المياه عن عدد من الاشتراكات المنزلية المتضررة".

وتابع: "سيجري سحب عينات مياه من الخط حال إصلاحه، لضمان عدم تجدد تسرب مياه الصرف الصحي إليه، وفحص تلك العينات بالتعاون مع وزارة الصحة، إضافة الى مختبرات الشركة؛ للتأكد من مطابقتها للمواصفات المعتمدة".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.