المحامي كراجة: المقاوم اشتية مضرب عن الطعام في سجون السلطة حتى الإفراج عنه

أكد مدير مجموعة "محامون من أجل العدالة"، مهند كراجة، أن المعتقل السياسي في سجون السلطة الفلسطينية، مصعب اشتية، "ما زال مضربًا عن الطعام، ولن يوقف اضرابه إلا بالافراج عنه".

وقال المحامي كراجة لـ"قدس برس" إنه "التقى باشتية في سجنه بمدينة أريحا"، مبينًا أن المعتقل السياسي "نُقل إلى هناك بعد أقل من ساعتين على اعتقاله من وسط مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية المحتلة".

وأردف موضحًا أن "ظروفه جيدة، لكنه ما زال مضربًا عن الطعام منذ لحظة اعتقاله، باستثناء تناول الدواء والماء، خاصة أنه يعاني من عدة أمراض".

وأشار كراجة إلى أن "مصعب أبلغه أنه لم يخضع لأي تحقيق أو تعذيب، باستثناء الاعتداء عليه لحظة اعتقاله في نابلس، التي بقي فيها لساعتين فقط، ثم جرى نقله على عجل إلى أريحا".

ونقل كراجة عن اشتية قوله إن "هناك وعودات بالافراج عنه، لكن لا يوجد موعد محدد لذلك".

وتلاحق أجهزة السلطة في الضفة المقاومين الفلسطينيين، واعتقلت عددًا منهم، كان آخرهم المقاوم الفلسطيني مصعب اشتية، أحد أبرز المطلوبين لقوات الاحتلال، حيث اعتقلته في 19 أيلول/سبتمبر الجاري، في نابلس (شمال الضفة)، ما أثار سخطًا شعبيًا واسعًا.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.