الاحتلال يحول موقعاً أثرياً في الخليل لمنطقة عسكرية تمهيدا للاستيلاء عليه

نصبت مجموعة من المستوطنين، بحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، بوابة حديدية على مدخل منطقة "حوش الشريف" قرب المسجد الابراهيمي في مدينة الخليل، جنوب الضفة، تمهيدا للاستيلاء عليه، وأعلنت الحوش "منطقة عسكرية مغلقة".

وقال مدير عام لجنة إعمار الخليل عماد حمدان، لوكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية /وفا/، إن البوابة تقع على مدخل "حوش الشريف"، الذي يقع ضمن المنطقة الأثرية قرب المسجد الإبراهيمي، ويضم عددا من البيوت القديمة تعود ملكيتها لعائلات مدينة الخليل.

واعتبر حمدان أن إعلان سلطات الاحتلال الموقع الأثري، "منطقة عسكرية مغلقة" ومنع المواطنين ولجنة الاعمار من الوصول إليها، يأتي تمهيدا لتسليم تلك المنطقة للمستوطنين، بعد أن فشلت جميع محاولاتهم السابقة في السيطرة والاستيلاء عليه.

 وطالب المؤسسات الدولية بالعمل على حماية هذا الموروث الحضاري المدرج منذ عام 1917 من قبل "اليونسكو" على لائحتي التراث العالمي، والتراث المهدد.

وتقع منطقة "حوش الشريف" بالقرب من المسجد الإبراهيمي، وهو مهجور من السكان، بسبب انهيار العديد من بيوته، ومنع سلطات الاحتلال لجنة إعمار الخليل من ترميمه منذ ربع قرن من الزمن، بينما البيوت الملاصقة له عامرة ومأهولة بالسكان. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.