الأردن يحذر من نقل السفارة البريطانية إلى القدس المحتلة

حذر وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، من إقدام المملكة المتحدة على نقل سفارتها إلى مدينة القدس المحتلة.

وقال الصفدي في ساعة متأخرة الخميس، ردا علي أسئلة الصحفيين بشأن إعلان مكتب رئيسة الوزراء البريطانية ليز تراس، النظر في نقل موقع سفارتها في "إسرائيل" إلى القدس: "لم يصدر قرار رسمي بعد في هذا الصدد".

وأضاف أن "القدس الشرقية هي عاصمة الدولة الفلسطينية.. ونحن حذرنا من الإقدام على أي خطوة من هذا القبيل".

وشدد الصفدي على أن "نقل السفارة البريطانية بحال صدور إعلان رسمي (..) سيكون بمثابة خطوة سلبية، ومن شأنه أن يعرّض حل الدولتين الفلسطينية والإسرائيلية للخطر".

وكانت رئيسة الوزراء البريطانية الجديدة ليز تراس، قد أبلغت أبلغت نظيرها الإسرائيلي يائير لابيد، أنها تدرس إمكانية نقل سفارة بلادها في "تل أبيب" إلى القدس المحتلة.

وأفاد موقع /كيباه نيوز/ العبري أمس الخميس، أن "تراس أبلغت لابيد أنها تنظر بإيجابية إلى قضية نقل السفارة خلال اجتماعهما في ساعة مبكرة اليوم، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك".

يشار إلى أن تراس تعهدت خلال توليها منصب وزيرة خارجية بريطانيا، بنقل سفارة بريطانيا إلى القدس المحتلة، في حال انتخابها رئيسة للوزراء، ما يعني اعتراف بريطانيا بالقدس بوصفها عاصمة لـ"إسرائيل".

أوسمة الخبر الأردن بريطانية القدس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.