نائب إسرائيلي ينفخ بالبوق بمحاذاة السور الشرقي للمسجد الأقضى

أقدم عضو الكنيست الإسرائيلي سمحا روثمان، اليوم الجمعة، على النفخ بالبوق اليهودي المعروف باسم "الشوفار" في مقبرة الرحمة المحاذية للسور الشرقي للمسجد الأقصى المبارك في القدس المحتلة.

وقال موقع /0404/ الإخباري العبري، إن روثمان ونشطاء يمينيين، حاولوا النفخ بالبوق عند السور الشرقي للمسجد الأقصى، مضيفا أن الشرطة تدخلت ومنعتهم، واعتقلت أحد النشطاء اليمينيين اليهود.

وأظهر مقطع فيديو متداول على مواقع التواصل الاجتماعي، النائب اليهودي ينفخ بالفعل في "الشوفار" بكل حرية.

والنفخ بـ"الشوفار" هو طقس ديني يهودي يتم خلاله النفخ عبر قرن كبش، في صلاة الصباح أثناء الشهر الذي يسبق عيد رأس السنة العبرية، وفي يوم العيد نفسه، وفي يوم الغفران، وفق المعتقدات اليهودية.

وتبدأ الأحد القادم سلسلة من الأعياد اليهودية وتستمر لثلاثة أسابيع، وسط تحذيرات من اقتحامات واسعة للمسجد الأقصى، وتداعيات ذلك على الأوضاع الأمنية في فلسطين المحتلة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.