الاحتلال: الدول الموقعة على "اتفاقيات أبراهام" ستشارك بمؤتمر في "إيلات"

أعلن وزير الزراعة في حكومة الاحتلال الإسرائيلي، ألون شوستر، أن الدول الموقعة على "اتفاقيات أبراهام" التطبيعية، ستشارك في مؤتمر حول ندرة الغذاء والمناخ، في مدينة "إيلات" جنوب "إسرائيل" في تشرين الأول/أكتوبر المقبل.

وقال شوستر إن العالم بأسره يواجه حالياً قضايا الأمن الغذائي وأزمة المناخ، "ويوفر الارتباط بين الصحراء والبحر العديد من الفرص لتطوير تقنيات متقدمة يعتمد عليها نمو الغذاء في المستقبل"، مشيرا إلى أن "(إسرائيل) لديها إمكانات هائلة، وهي بالفعل في طليعة البحث والتطوير التكنولوجي في هذا المجال".

وأضاف أن "هذا المؤتمر سيعطي دفعة للتعاون مع دول منطقتنا التي تواجه تحديات ومناخات مماثلة".

وأوضح الوزير الإسرائيلي أن "المؤتمر سيتناول التكلفة المتزايدة للمناخ في دول الشرق الأوسط والبحر الأبيض المتوسط"، مشيرا إلى أنه سيُقام في الفترة من 18 إلى 20 أكتوبر.

وكان البنك الدولي قد قدر أنه بحلول عام 2050، من المتوقع أن تخسر دول الشرق الأوسط حوالي من ستة إلى 14 بالمئة من ناتجها المحلي الإجمالي؛ بسبب ندرة المياه المرتبطة بالمناخ.

ووقعت أربع دول عربية، هي الإمارات والبحرين والسودان والمغرب، اتفاقيات تطبيع مع "إسرائيل" بوساطة أمريكية في 2020، وأطلق عليها اسم "اتفاقيات أبراهام"، وسبقها في التطبيع مع الاحتلال كل من مصر (1978) والأردن (1994).

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.