عباس في الأمم المتحدة: الاحتلال دمر "أوسلو" ويسعى لتدمير "حل الدولتين"

قال رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، إنه "لا يوجد في (إسرائيل) أي شريك للسلام"، مشيرًا إلى أن الاحتلال "دمر أوسلو ويسعى لتدمير حل الدولتين".

جاء ذلك في خطاب عباس، اليوم الجمعة، خلال الدورة الـ77 للجمعية العامة للأمم المتحدة، المنعقدة في نيويورك، قال في بدايته: "ثقتنا بتحقيق السلام آخذة بالتآكل بسبب السياسات الإسرائيلية".

وأضاف عباس أن "(إسرائيل) لا تؤمن بالسلام، بل بفرض الأمر الواقع بالعدوان"، مردفًا: "لا يوجد شريك حقيقي يمكن الحديث معه، ونطالب المجتمع الدولي بالتعامل مع (إسرائيل) كدولة احتلال".

ودعا الأمم المتحدة إلى "العمل على إيجاد حل للقضية الفلسطينية، من خلال تحقيق حل الدولتين، والسعي لمفاوضات مع الحكومة الإسرائيلية".

واعتبر أن "(إسرائيل)، بأفعالها، لم تبق شيئًا للفلسطينيين ليقيموا دولتهم"، قائلًا: "أين سنقيم دولتنا المستقلة وأين سيعيش شعبنا؟ نريد أن نعيش بسلام معهم".

ورأى عباس أن السبب في تعطيل الانتخابات الفلسطينية هو أن "(إسرائيل) تحرم المقدسيين من الانتخاب، كما فعلت في الانتخابات التي جرت في سنوات مضت" على حد قوله.

وأردف: "لن نقبل أن نبقى الطرف الوحيد الذي يلتزم بالاتفاقيات الموقعة مع إسرائيل عام 1993 (اتفاقية أوسلو)، وهذه اتفاقيات لم تعد باقية على أرض الواقع في ظل قيام إسرائيل بأعمال أحادية مناقضة للاتفاقيات".

وقال: "لن نلجأ للسلاح والعنف، هذه قاعدة لدينا، لن نلجأ للإرهاب وسنحاربه معًا وسويًا، لكن احمونا من الإرهاب والعنف أسوةً ببقية شعوب العالم، خاصة وأن دولة الاحتلال تتصرف كدولة فوق القانون".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.