الاحتلال يصيب فلسطينيين في الخليل ويدعس آخر في نابلس

أصيب عدد من الشبان الفلسطينيين بالاختناق بالغاز السام المسيل للدموع، مساء الجمعة، إثر مواجهات نشبت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في شارع الشلالة، وسط مدينة الخليل، جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وقال شهود عيان إن قوات الاحتلال اقتحمت شارع الشلالة، وأطلقت قنابل الغاز بكثافة تجاه الفلسطينيين، ما أدى إلى إصابة عدد منهم بالاختناق، عولج جميعهم ميدانيًا.

في السياق، دعست آلية تابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي شابًا فلسطينيًا، خلال مواجهات اندلعت في منطقة الطور بمدينة نابلس، شمال الضفة الغربية المحتلة.

وقالت مصادر طبية إن شابًا أصيب بجراح ورضوض، عقب أن دعسته سيارة عسكرية إسرائيلية، جرى نقله إثر ذلك إلى مستشفى رفيديا لتلقي العلاج.

وأفادت مصادر محلية أن المواجهات التي أصيب خلالها الشاب اندلعت عقب اقتحام قوات الاحتلال لمنطقة الطور، وأطلقت قنابل الغاز السام المسيل للدموع تجاه الفلسطينيين.

وتشهد مدن الضفة الغربية اقتحامات شبه يومية لقوات الاحتلال ومستوطنيه، تتخللها استفزازات واعتداءات على الفلسطينيين.

وتسفر هذه الاقتحامات عن اندلاع مواجهات بين جنود الاحتلال ومستوطنيه وبين الشبان الفلسطينيين، تنتهي عادة باعتقال وإصابة عدد منهم، واستشهاد آخرين في بعض الأحيان.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.