"أونروا" تعلن عن بدء العام الدراسي في موعده

أعلنت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" عن قرارها بدء العام الدراسي الجديد في مدارسها ومعاهدها التعليمية في موعده المحدد مسبقا، بعد التوصل لاتفاق حول المشاكل المالية.
وأعلنت "أونروا" في بيان تلقت "قدس برس" نسخة عنه اليوم الأربعاء (19|8)، عن بدء العام الدراسي للسنة الدراسية 2015/2016 مطلع أيلول (سبتمبر) المقبل، حيث سيعود الطلبة لمدارسهم وفقا للخطة الدراسية في مناطق عملياتها الخمس (الأردن، لبنان، سورية، الضفة الغربية وقطاع غزة).
وأوضحت الوكالة الدولية أنها اتخذت هذا القرار "لأن التعليم يمثل هوية وكرامة اللاجئين الفلسطينيين، ولأجل 500 ألف طالب وطالبة يعتمد مستقبلهم بالكامل على التعليم وعلى تطوير مهاراتهم عبر جميع مدارس الوكالة البالغ عددها 700 مدرسة، حيث استطاع ملايين اللاجئين الفلسطينيين وهم على المقاعد الخشبية في مدارس الوكالة، من بناء قدراتهم وصقل عزيمتهم مما مكنهم من أن يكونوا مسؤولين عن تحديد مصيرهم الخاص"، بحسب تعبير البيان.
وأوضح البيان أنه "وخلال الأشهر الماضية، عملت أونروا على إحاطة الجميع بمخاطر تجاهل مصير ومأساة اللاجئين الفلسطينيين، في شرق أوسط يشهد مزيدا من عدم الاستقرار يوما بعد يوم وذلك لسد العجز المالي بكامله".
ووصفت "أونروا" ردود الفعل والاستجابات على مطالبها المالية من جميع الشركاء بـ "المذهلة" شاكرة عدد من الدول "ذات المساهمات الأكبر للوكالة، والتي ما فتئت تقدم الدعم لنا خلال هذه المرحلة العصيبة".
وقالت إن المبلغ الإجمالي لمساهمات الدول وصل حتى اللحظة إلى 78.9 مليون دولار أمريكي من العجز الاجمالي البالغ 101 مليون دولار أمريكي.
وشددت الوكالة الدولية، على أنها  تسعى "لتحقيق الهدف الثاني الحيوي وهو وضع أونروا على أرضية مالية صلبة في المستقبل، بحيث ستعمل جاهدة خلال الأشهر القادمة، متخذة مزيدا من التدابير الداخلية لتحقيق ذلك الهدف، وتحقيق مزيد من التشاركية مع الدول المضيفة والدول الأعضاء والدول المانحة، والحصول على دعمهم جميعا".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.