أسرى "جلبوع" يشتكون من تصاعد مضايقات إدارة السجن بحقهم

أشارت هيئة حقوقية، إلى أن الأسرى الفلسطينيين في سجن "جلبوع" الإسرائيلي يعانون من انتهاكات الاحتلال المتواصلة بحقهم، ومن أبرزها الاقتحامات المستمرة والتفتيشات الليلية.
وأفادت "هيئة شؤون الأسرى والمحررين" في بيان صحفي تلقت "قدس برس" نسخة عنه، اليوم الأربعاء (2|9)، بأن الأسرى الفلسطينيين في سجن "جلبوع" أعربوا عن مشاعر القلق والاستفزاز التي تنتابهم، بفعل الإجراءات التعسفية التي تمارسها الإدارة بحقهم.
وأكدت أن إدارة السجن ووحدات القمع الخاصة تقوم بشكل همجي بتحطيم مقتنيات الأسرى والعبث بها، وتكون غالبية الاقتحامات في ساعات متأخرة من الليل.
ومن الجدير بالذكر، بأن سجن "جلبوع" يقع في منطقة بيسان شمال فلسطين المحتلة وهو سجن حديث البناء نسبيا، حيث بني في سنة 2004 ويتسع لما يقارب 800 أسيرا.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.