تخفيض جديد للعملة المصرية لانهيار احتياطي الدولار

ألمح أشرف سلمان، وزير الاستثمار المصري، إلى نية بلاده تخفيض جديد في سعر العملة المصرية مقابل الدولار، بسبب الانهيار المستمر في الاحتياطي النقدي من الدولار.
وقال سلمان "إما أن نخفض سعر الجنيه أو نضحي بالاحتياطي الأجنبي" وجاء تصريح الوزير المصري اليوم الثلاثاء (8|9) في أعقاب إعلان البنك المركزي، على موقعه الإلكتروني، انخفاض الاحتياطي من النقد الأجنبي إلى 18.096 مليار دولار في نهاية آب (أغسطس) الماضي مقارنة مع 18.534 مليار دولار في نهاية الشهر الذي سبقه.
وقال الوزير سلمان، خلال كلمته في مؤتمر "يوروميني" الذي انطلقت أعماله أمس الاثنين بالقاهرة، تحت عنوان "تمويل المستقبل"، إن "تخفيض الجنيه المصري لم يعد اختيارا في ظل الظروف الاقتصادية المحلية والعالمية حالياً، لكن القرار على مستوى السياسة النقدية في يد البنك المركزي". 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.