حقوقي: الاحتلال نفذ 52 هجوماً ضد صيادي غزة الشهر الماضي

نفذت بحرية الاحتلال الإسرائيلي 52 هجوماً على الصيادين الفلسطينيين في عرض بحر قطاع غزة، خلال شهر تشرين الثاني/نوفمبر المنصرم، وفق الناشط المتابع لشؤون الصيادين زكريا بكر.

وقال بكر لـ"قدس برس" إن "بحرية الاحتلال استخدمت في اعتداءاتها على الصيادين العزّل خلال مزاولتهم مهنة الصيد زوارق حربية قتالية، وعدداً كبيراً من الأسلحة الرشاشة وبعدة أحجام، ومضخات المياه، والرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط".

وأوضح أن "الاعتداءات التي وقعت بشكل شبه يومي، وفي أوقات متفرقة من النهار وساعات الليل، نتج عنها اعتقال 10 صيادين، وإصابة خمسة آخرين، ومصادرة أربعة قوارب صيد، وتدمير ثلاثة كشافات إنارة كانت مثبتة على مراكب الصيد".

من جهته؛ طالب نائب مدير مركز الميزان لحقوق الانسان (حقوقي مستقل) سمير زقوت، المجتمع الدولي بـ"التدخل السريع، واتخاذ خطوات فعالة لإنهاء الحصار المفروض على قطاع غزة منذ 16 سنة، والذي شمل كل مرافق الحياة، بما فيها قطاع الصيد".

وأشار زقوت في حديثه لـ"قدس برس" أن مركزه رصد منذ مطلع العام الحالي 441 انتهاكا بحق الصيادين الفلسطينيين، كان آخرها اعتقال ستة صيادين من عرض بحر القطاع خلال مزاولتهم مهنة الصيد، وإصابة أربعة منهم.

وأوضح أنه منذ مطلع العام؛ اعتقل الاحتلال 64 صياداً، من بينهم ثمانية أطفال، فيما أصيب 21 صياداً، من بينهم ثلاثة أطفال، وصودر 23 قارب صيد.

وأكد أن سلطات الاحتلال تواصل حظر دخول معدات ضرورية لاستمرار مهنة الصيد البحري في غزة، في إطار حصارها المشدد المفروض على القطاع.

وشدد زقوت على أن اعتداءات قوات الاحتلال المتواصلة بحق الصيادين؛ هي انتهاكات صريحة لقواعد القانون الدولي الإنساني ومبادئ القانون الدولي لحقوق الإنسان.

ولفت إلى أن ما تقوم به قوات الاحتلال من انتهاكات في عرض البحر بشكل منظم، والحصار الذي تفرضه على قطاع غزة؛ يشكل عقوبات جماعية ترقى لمستوى جرائم الحرب.

وطالب زقوت المجتمع الدولي بالتحرك العاجل للوفاء بالتزاماته القانونية التي يفرضها القانون الدولي، لا سيما اتفاقية جنيف الرابعة بشأن حماية الأشخاص المدنيين في وقت الحرب، واتخاذ التدابير الكفيلة بوقف الانتهاكات الجسيمة وملاحقة مرتكبيها، والشروع الفوري في رفع الحصار غير القانوني المفروض على قطاع غزة، وضمان حرية عمل الصيادين الفلسطينيين في البحر.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
"الصحة العالمية": الوقود والإمدادات الطبية لم تصل مستشفى كمال عدوان
أبريل 22, 2024
قالت منظمة الصحة العالمية، إن مستشفى كمال عدوان لم يصله الوقود والإمدادات الطبية المفترض أن تصله، للمرة الثانية خلال أسبوع. وأضافت المنظمة في تصريحات إعلامية إنه يجب ضمان دخول المساعدات الإنسانية والبعثات إلى قطاع غزة بشكل آمن ومستدام وسلس. وأكدت "نحن والشركاء لم نتمكن من إكمال مهمتنا بمستشفى كمال عدوان بسبب فترة التفتيش الطويلة". ولليوم
صحيفة عبرية تحذر من خسارة دور قطر في الوساطة بين دولة الاحتلال و"حماس"
أبريل 22, 2024
حذرت وسائل إعلام إسرائيلية من خسارة دور قطر كوسيط بين إسرائيل وحركة حماس، على ضوء إعلان الدوحة أنها بصدد إعادة تقييم دورها في الوساطة. وقالت صحيفة /هآرتس/ العبرية، إن تنفيذ قطر لتحذيرها، من شأنه توجيه ضربة خطيرة للمفاوضات وفرص إطلاق سراح المحتجزين الإسرائيليين، وذلك "ليس فقط لأن الدوحة تتمتع بنفوذ كبير على حماس، بل لأنها
وزير الخارجية الإسباني يطالب بوقف دائم لإطلاق النار بغزة
أبريل 22, 2024
دعا وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل ألباريس، بوقف دائم لإطلاق النار مع خطر اجتياح جيش الاحتلال لمدينة رفح جنوبي قطاع غزة. وطالب ألباريس في تصريحات إعلامية بفتح جميع المعابر البرية مرة واحدة وإلى الأبد لتقديم المساعدات للمدنيين في غزة. وأكد أن الاعتراف بالدولة الفلسطينية ضروري للغاية إذا أردنا حلا سياسيا للوضع بالشرق الأوسط. وأشار الى
استقالة رئيس شعبة الاستخبارات في جيش الاحتلال بسبب إخفاقات الـ7 أكتوبر الماضي
أبريل 22, 2024
أعلن رئيس شعبة الاستخبارات في جيش الاحتلال المعروفة باسم "أمان" أهارون حاليفا اليوم الاثنين، استقالته من منصبه بعد فشل الهيئة في التعامل مع هجوم 7 تشرين أول/ أكتوبر، والذي شنته حركة "حماس" على قوات الجيش والمستوطنات المحاذية لقطاع عزة.  وقال حاليفا في كتاب استقالته الذي وجهه إلى رئيس اركان جيش الاحتلال وإلى وزير الجيش: إن
الاحتلال يعتقل 25 فلسطينا من الضفة
أبريل 22, 2024
اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، منذ مساء أمس، وحتى اليوم الاثنين، 25 فلسطينيا على الأقل من الضّفة، بينهم معتقلون سابقون. وأوضحت هيئة شؤون الأسرى والمحررين (حكومي)، ونادي الأسير (مستقل)، أن عمليات الاعتقال تركزت في مدينتي نابلس، وجنين، فيما توزعت بقية الاعتقالات على مدن، بيت لحم، الخليل، طوباس، وقلقيلية، والقدس، رافقها عمليات تنكيل واسعة، واعتداءات بالضرب المبرّح،
الاحتلال يدعي اعتقال منفذي عملية الدهس في القدس صباح اليوم
أبريل 22, 2024
زعمت شرطة الاحتلال، أنه تم اعتقال منفذي عملية الدهس صباح اليوم الاثنين، بعد ملاحقة واسعة لهما، دون أن تذكر هويتهما. ووفق بيان شرطة الاحتلال، أصيب مستوطنان بجروح طفيفة الى متوسطة بعد أن صدمتهما سيارة، في شارعين منفصلين في القدس المحتلة. وأضافت أن المنفذين، هربا من المكان مشيا على الأقدام، تاركيْن بندقية "كارلو" ومشط ذخيرة بعد