لبنان…شجب وإدانات متوالية على اغتيال "العاروري" ورفاقه

تتوالى ردود الفعل والشجب والإدانة لجريمة اغتيال نائب رئيس المكتب السياسي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الشيخ صالح العاروري، مساء أمس الثلاثاء، في قصف مسيرة للاحتلال الإسرائيلي، استهدف مكتباً لـ"حماس" في منطقة المشرفية بضاحية بيروت الجنوبية.

وشجب مفتي الجمهورية اللبنانية، الشيخ عبد اللطيف دريان، العدوان الإسرائيلي على ضاحية بيروت الجنوبية باغتيال القيادي في حركة "حماس"، صالح العاروري ورفاقه، مؤكداً أن "الإرهاب والإجرام هو سمة الكيان الصهيوني الغاشم، الذي ينتهك كل القرارات الدولية في غزة وبقية الأراضي الفلسطينية المحتلة ولبنان".

وأشار دريان في بيان تلقته "قدس برس"، اليوم الأربعاء، إلى أن "العمل الصهيوني الإرهابي الموصوف على الأشقاء الفلسطينيين في لبنان هو إعتداء على لبنان واللبنانيين". 

ورأى أن "العدو الإسرائيلي يحاول بشتى الطرق والأساليب، زج لبنان في الحرب من خلال عدوانه المتكرر على جنوب لبنان، واستهداف القرى والبلدات والآمنين في بيوتهم، وآخرها الاستهداف الغادر لضاحية بيروت الجنوبية، ويشن بطائراته المسيرة التي تصول وتجول في سماء لبنان هجوما غير مسبوق، منتهكا القرار الدولي (1701)، ويعتبر أنه غير معني بهذا القرار الذي يردعه".

من جهة أخرى، صدر عن المكتب السياسي لـ"حركة أمل"، اليوم الأربعاء، بيان جاء فيه: "الجريمة التي إرتكبها الكيان الصهيوني في الضاحية الجنوبية للعاصمة بيروت عدوان آثم وجبان نضعه برسم المجتمع الدولي".

وأضاف، "الإجرام والهمجية يعكسان عمق المأزق والهزيمة، التي تتخبط بها المستويات الأمنية والعسكرية والسياسية في الكيان الاسرائيلي، بفعل سواعد المقاومين في قطاع غزة، والذي تحول بكل تفاصيله وجغرافيته أرضاً تبتلع محتليها، وعلى لسان إنسانه نساءًا واطفالاً وشيوخاً إرادة لا تنكسر أمام آلة الإبادة والقتل الإسرائيليين".

وتابع، "إن الجريمة التي إرتكبها الكيان الصهيوني مساء أمس في الضاحية الجنوبية للعاصمة بيروت، هي عدوان على لبنان وعلى سيادته، وهي ايضاً جريمة تضاف الى سجل "إسرائيل" الحافل بالجرائم والمجازر المتواصلة منذ نشأة الكيان، وصولاً الى ما يحصل في كل لحظة في غزة والضفة الغربية وإستباحة للمقدسات الاسلامية والمسيحية في مدينة القدس والمسجد الاقصى وبيت لحم".

ولفت إلى أن "ما ارتكبته إسرائيل من عدوان آثم وجبان، نضعه برسم المجتمع الدولي، الذي عليه أن يتحرك على وجه السرعة للجم وكبح جماح العدوانية الإسرائيلية قبل فوات الآوان".

من جانبه أكد عضو القيادة السياسية لحركة "حماس" في لبنان أيمن شناعة، في تصريح له، أن عملية إغتيال القيادي في الحركة الشيخ صالح العاروري في الضاحية الجنوبية لم تكن مجرد رسالة، "بل هي فعل سبق أن هدد به العدو الإسرائيلي وأعلن أنه سيستهدف قادة المقاومة في الداخل والخارج، كما أن الرئيس الأميركي جو بايدن ألمح إليه في وقت سابق".

وأشار شناعة إلى أن هذه العملية هي "استهداف إجرامي ارتكبه العدو ومن خلفه للنيل من إرادة المقاومة"، لكنه شدد على أن "هذا قدرنا ومستمرون في المقاومة"، مشيراً إلى أن "تحرير فلسطين له أثمان نحن نعرفها والعديد من قيادات المقاومة سبق لهم أن استشهدوا"، قائلاً: "لن نتراجع ولن نخشى التهديدات ومستمرون في مشروع المقاومة".

والشيخ الشهيد العاروري ولد في بلدة "عارورة" قرب مدينة رام الله بالضفة الغربية عام 1966، وحصل على درجة البكالوريوس في "الشريعة الإسلامية" من جامعة الخليل بالضفة الغربية.

ويعد الشهيد، من مؤسسي كتائب "القسام"، حيث بدأ في الفترة الممتدة بين عامي (1991 ـ 1992) بتأسيس النواة الأولى للجهاز العسكري للحركة في الضفة الغربية.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
وزير خارجية الأردن: أرمينيا وقفت إلى جانب القانون الدولي والعدالة والسلام
يونيو 21, 2024
قال وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، الجمعة، إن أرمينيا "وقفت إلى جانب القانون الدولي والعدالة والسلام باعترافها بالدولة الفلسطينية". وأضاف الصفدي خلال اتصال هاتفي مع وزير خارجية أرمينيا أرارات ميرزويان، أنه "لن يتحقق السلام العادل والشامل من دون أن تتجسد الدولة الفلسطينية حرة مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية وفق حل الدولتين". وأكد "تثمين الأردن الكبير لقرار
"أونروا": 76% من مدارس قطاع غزة بحاجة إلى إعادة بناء أو تأهيل
يونيو 21, 2024
قالت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، الجمعة، إن أكثر من 76% من مدارس قطاع غزة بحاجة إلى إعادة بناء أو تأهيل بشكل كبير، لتتمكن من العمل مجددا. وأضافت (أونروا) في منشور عبر حسابها على منصة "إكس"، أنه "تحتاج أكثر من 76% من المدارس إلى إعادة البناء أو تأهيل كبير في غزة، كي
الأردن يرحب بقرار أرمينيا الاعتراف بدولة فلسطين
يونيو 21, 2024
رحّب الأردن، الجمعة، بقرار جمهورية أرمينيا الاعتراف بالدولة الفلسطينية، باعتباره "خطوة مهمة تعكس امتثال أرمينيا لقواعد القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة". ‏وأكدت وزارة الخارجية الأردنية في بيان، "تثمين الأردن العالي للقرار الذي اتخذته أرمينيا، ومساندتها لحق الشعب الفلسطيني في الحرية والدولة المستقلة ذات السيادة على خطوط الرابع من حزيران لعام 1967". وجددت الخارجية
قطر: نواصل جهود الوساطة لوقف إطلاق النار في غزة
يونيو 21, 2024
أعلن وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، الجمعة، أن بلاده تواصل جهود الوساطة التي تبذلها بهدف "ردم الهوة بين (إسرائيل) وحركة حماس، والتوصل إلى وقف لإطلاق النار في قطاع غزة". وقال آل ثاني، خلال مؤتمر صحفي في مدريد مع وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل الباريز: "واصلنا جهودنا في إطار الوساطة دون توقف
محامو تشيلي ينددون بتخويف المحكمة الجنائية الدولية ويشيدون بصلابتها الأخلاقية
يونيو 21, 2024
ندد عدد من المحامين التشيليين، باستمرار الضغوط والتهديدات التي تُمارس ضد موظفي المحكمة الجنائية الدولية، معبرين عن دعمهم الكامل للمحكمة وإجراءاتها، وإدانتهم بـ"أشد العبارات للضغوط غير القانونية التي تنتهك المبادئ العالمية لاستقلالية المحاكم الدولية وحيادها إلى درجة تشكل جريمة عرقلة العدالة". وأعرب بيان للمحامين البالغ عدد (620) والذين سبق أن تقدموا في آذار/مارس الماضي، بشكوى
قوات الاحتلال تغتال شابين فلسطينيين بمدينة قلقيلية شمالي الضفة الغربية
يونيو 21, 2024
إغتالت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بعد ظهر الجمعة، شابين فلسطينيين بعد إطلاق النار على سيارة يستقلونها وسط مدينة قلقيلية شمالي الضفة الغربية. وقالت مصادر طبية فلسطينية، إن فلسطينيين استشهدا إثر تعرض سيارتهما لإطلاق النار في مدينة قلقيلية، ولم تعلن بعد عن هوية الشهداء. وقال مراسل "قدس برس"، إن قوات إسرائيلية خاصة اغتالت فلسطينيين وسط قلقيلية، ومنعت