رئيس جنوب إفريقيا: جرائم "إسرائيل" واضحة.. ولن نتراجع عن الحق

قال رئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوزا، الجمعة، إن "قرارات محكمة العدل الدولية اليوم انتصار للعدالة، وتمثل سابقة في مساعي المجتمع الدولي لتحقيق العدالة في غزة".

وأضاف رامافوزا، أن "قرارات محكمة العدل الدولية أثبتت أننا كنا على حق في تقديم الشكوى ضد إسرائيل".

وأوضح أن "على إسرائيل اتخاذ إجراءات لوقف التحريض على الإبادة والسماح بوصول الخدمات الأساسية إلى قطاع غزة".

وأكد أن "قرار المحكمة ملزم لإسرائيل ويجب احترامه من قبل كل الأعضاء بمعاهدة منع الإبادة الجماعية".

وأشار رامافوزا، أنه ومنذ تشرين الأول/أكتوبر الماضي، "والفلسطينيون ضحية لقصف مستمر دمرت فيه إسرائيل أحياء ومدارس ومستشفيات".

وأردف أن "إسرائيل تقف اليوم أمام المجتمع الدولي وجرائمها ضد الفلسطينيين واضحة للعيان"، مبيّنا أن بلاده "لن تتراجع عن الحق والعدالة، ولا تريد أن تمارس الإبادة الجماعية ضد شعوب أخرى".

وكانت محكمة العدل الدولية (أعلى هيئة قضائية تتبع الأمم المتحدة)، أمرت في وقت سابق من يوم الجمعة، سلطات الاحتلال الإسرائيلي "باتخاذ إجراءات لمنع الإبادة الجماعية في غزة والتحريض المباشر عليها".

ورفضت المحكمة، في قرار لها اليوم الجمعة الطلب الإسرائيلي برد الدعوى التي أقامتها "جنوب أفريقيا".

وقالت المحكمة في النص الذي تلاه القضاة إن "على إسرائيل أن تتخذ الإجراءات كلها التي في وسعها لمنع ارتكاب الأفعال جميعها ضمن نطاق المادة الثانية من اتفاقية الإبادة الجماعية".

وأوردت المحكمة نماذج عن التصريحات الإسرائيلية بالإبادة الجماعية والقتل والتطهير مثل تصريحات وزير حرب الاحتلال يوآف غالانت.

واعتبرت المحكمة أن "إسرائيل ترتكب أفعالا تتنافى مع التزاماتها الدولية، فهي موقعة على اتفاقية المحكمة"، وطلبت "وقف كل ما يتعلق بالقتل وإلحاق الضرر الجسدي والنفسي والتدمير بالفلسطينيين".

وأقرت المحكمة "بحق الفلسطينيين في غزة في الحماية من أعمال الإبادة الجماعية"، مؤكدة أن "الشروط متوفرة لفرض تدابير مؤقتة على إسرائيل".

وأضافت المحكمة أن "على إسرائيل الالتزام بتجنب كل ما يتعلق بالقتل والاعتداء والتدمير بحق سكان غزة، وأن تضمن توفير الاحتياجات الإنسانية الملحة في القطاع بشكل فوري".

وقالت المحكمة إنه يجب على إسرائيل اتخاذ إجراءات لضمان أن جنودها ومواطنيها يلتزمون باتفاقية الأمم المتحدة لمنع جرائم الإبادة، ويجب عليها أن تقدم تقريرا خلال شهر لتظهر كيف تلتزم بالتعليمات.

ولا تمتلك "الجنائية الدولية" أي وسيلة لفرض القانون، وليس من الواضح كيف ستستجيب "إسرائيل للقرار".

وشددت "العدل الدولية" على أن "الفلسطينيين في قطاع غزة مجموعة إنسانية وطنية متجانسة محمية بالقانون الدولي".

ومنذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، يواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي عدوانه على قطاع غزة، بمساندة أميركية وأوروبية، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها، ويمنع دخول الماء والغذاء والدواء والوقود.

وأدى العدوان المستمر للاحتلال على غزة، إلى ارتقاء 25 ألفا و900 شهيد، وإصابة 64 ألفا و110 أشخاص، في آخر إحصائية معلنة الخميس، إلى جانب نزوح أكثر من 85 بالمئة (نحو 1.9 مليون شخص) من سكان القطاع، بحسب سلطات القطاع وهيئات ومنظمات أممية.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
"الصحة العالمية": الوقود والإمدادات الطبية لم تصل مستشفى كمال عدوان
أبريل 22, 2024
قالت منظمة الصحة العالمية، إن مستشفى كمال عدوان لم يصله الوقود والإمدادات الطبية المفترض أن تصله، للمرة الثانية خلال أسبوع. وأضافت المنظمة في تصريحات إعلامية إنه يجب ضمان دخول المساعدات الإنسانية والبعثات إلى قطاع غزة بشكل آمن ومستدام وسلس. وأكدت "نحن والشركاء لم نتمكن من إكمال مهمتنا بمستشفى كمال عدوان بسبب فترة التفتيش الطويلة". ولليوم
صحيفة عبرية تحذر من خسارة دور قطر في الوساطة بين دولة الاحتلال و"حماس"
أبريل 22, 2024
حذرت وسائل إعلام إسرائيلية من خسارة دور قطر كوسيط بين إسرائيل وحركة حماس، على ضوء إعلان الدوحة أنها بصدد إعادة تقييم دورها في الوساطة. وقالت صحيفة /هآرتس/ العبرية، إن تنفيذ قطر لتحذيرها، من شأنه توجيه ضربة خطيرة للمفاوضات وفرص إطلاق سراح المحتجزين الإسرائيليين، وذلك "ليس فقط لأن الدوحة تتمتع بنفوذ كبير على حماس، بل لأنها
وزير الخارجية الإسباني يطالب بوقف دائم لإطلاق النار بغزة
أبريل 22, 2024
دعا وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل ألباريس، بوقف دائم لإطلاق النار مع خطر اجتياح جيش الاحتلال لمدينة رفح جنوبي قطاع غزة. وطالب ألباريس في تصريحات إعلامية بفتح جميع المعابر البرية مرة واحدة وإلى الأبد لتقديم المساعدات للمدنيين في غزة. وأكد أن الاعتراف بالدولة الفلسطينية ضروري للغاية إذا أردنا حلا سياسيا للوضع بالشرق الأوسط. وأشار الى
استقالة رئيس شعبة الاستخبارات في جيش الاحتلال بسبب إخفاقات الـ7 أكتوبر الماضي
أبريل 22, 2024
أعلن رئيس شعبة الاستخبارات في جيش الاحتلال المعروفة باسم "أمان" أهارون حاليفا اليوم الاثنين، استقالته من منصبه بعد فشل الهيئة في التعامل مع هجوم 7 تشرين أول/ أكتوبر، والذي شنته حركة "حماس" على قوات الجيش والمستوطنات المحاذية لقطاع عزة.  وقال حاليفا في كتاب استقالته الذي وجهه إلى رئيس اركان جيش الاحتلال وإلى وزير الجيش: إن
الاحتلال يعتقل 25 فلسطينا من الضفة
أبريل 22, 2024
اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، منذ مساء أمس، وحتى اليوم الاثنين، 25 فلسطينيا على الأقل من الضّفة، بينهم معتقلون سابقون. وأوضحت هيئة شؤون الأسرى والمحررين (حكومي)، ونادي الأسير (مستقل)، أن عمليات الاعتقال تركزت في مدينتي نابلس، وجنين، فيما توزعت بقية الاعتقالات على مدن، بيت لحم، الخليل، طوباس، وقلقيلية، والقدس، رافقها عمليات تنكيل واسعة، واعتداءات بالضرب المبرّح،
الاحتلال يدعي اعتقال منفذي عملية الدهس في القدس صباح اليوم
أبريل 22, 2024
زعمت شرطة الاحتلال، أنه تم اعتقال منفذي عملية الدهس صباح اليوم الاثنين، بعد ملاحقة واسعة لهما، دون أن تذكر هويتهما. ووفق بيان شرطة الاحتلال، أصيب مستوطنان بجروح طفيفة الى متوسطة بعد أن صدمتهما سيارة، في شارعين منفصلين في القدس المحتلة. وأضافت أن المنفذين، هربا من المكان مشيا على الأقدام، تاركيْن بندقية "كارلو" ومشط ذخيرة بعد