فصائل فلسطينية: استشهاد “زكارنة” لن يوقف مسيرة المقاومة

نعت الفصائل الفلسطينية، في بيانات منفصلة اطلعت عليها “قدس برس”، الشهيد طاهر زكارنة (19 عاما)، الذي استشهد صباح اليوم متأثراً بإصابته، خلال اقتحام جيش الاحتلال فجراً لبلدة قباطية جنوب مدينة جنين (شمال الضفة).

وقالت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، إن “شعبنا توّاق للحرية، ومستعد لمهرها بالغالي والنفيس”، مشيدة بدماء الشهداء “التي ستكون الوقود الذي يشعل الثورة حتى “طرد هذا العدو المجرم”.

وتقدمت حركة “الجهاد الإسلامي” بخالص التعزية والمواساة من عائلة الشهيد زكارنة، مؤكدة “أن جرائم الاحتلال المتصاعدة لن توقف مسيرة المقاومة”.

وأشارت “الجهاد” إلى أن زكارنة أفرج عنه من سجون الاحتلال قبل نحو عام، وقد لبى اليوم نداء الواجب أسيراً وشهيداً.

من جهتها؛ اعتبرت “الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين” أن تصاعد العدوان الصهيوني في مناطق الضفة الفلسطينية “يشكل جريمة جديدة تضاف إلى سلسلة جرائم الاحتلال بحق شعبنا”.

وتوجهت “الشعبية” بخالص “عزائها واعتزازها لأهلنا في بلدة قباطية في جنين، باستشهاد الشاب طاهر محمد زكارنة “.

ونعت حركة “المقاومة الشعبية” وجناحها العسكري “كتائب الناصر” الشهيد زكارنة، داعية “كل أبناء شعبنا في كل ساحات فلسطين، لإعلان “حالة الاشتباك بكل الوسائل والأدوات، وخاصة بالضفة المحتلة والقدس والداخل المحتل “.

وفي وقت سابق اليوم؛ أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، استشهاد الشاب طاهر محمد زكارنة من بلدة قباطية، متأثراً بجروح أصيب بها خلال عملية الاقتحام.

وكان “الهلال الأحمر الفلسطيني” قد أعلن أن طواقمه تعاملت مع إصابة خطيرة بالرصاص الحي بالرأس لشاب من قباطية، واصفاً حالته بـ”الحرجة جداً”، وتم نقله إلى مستشفى الرازي بالمدينة، قبل أن يُعلن لاحقاً عن استشهاده.

وقالت مصادر محلية في قباطية، إن قوة إسرائيلية حاصرت  منزلًا، وطالبت أحد الشبان بتسليم نفسه، فيما اندلعت اشتباكات مسلحة بين مقاومين فلسطينيين وقوات الاحتلال.

وتشهد جنين اقتحامات واعتقالات يومية، حيث تزعم سلطات الاحتلال أن منفذي العمليات الأخيرة، التي أسفرت عن مقتل جنود ومستوطنين، انطلقوا من المدينة.

تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
مسؤول أمني إسرائيلي: الضفة وإيران مركزا التهديد الرئيسي لنا العام المقبل
ديسمبر 6, 2022
حذر مسؤول أمني إسرائيلي، من تصاعد الأوضاع الأمنية بشكل واسع النطاق في الضفة الغربية المحتلة، وتشكيلها التهديد الأكبر لدولة الاحتلال العام المقبل 2023، في ظل حالة عدم الاستقرار، وتصاعد العمليات المسلحة. ونقلت صحيفة /يديعوت أحرونوت/ العبرية، اليوم الثلاثاء، عن رئيس قسم الأبحاث في شعبة الاستخبارات الإسرائيلية عميت ساعر، قوله إن الضفة الغربية وإيران هما مركزا
“عرين الأسود” تتبنى عدة عمليات ضد الاحتلال وتحيي مقاومة غزة
ديسمبر 6, 2022
تبنت مجموعات “عرين الأسود” الفلسطينية، تنفيذ عدة عمليات ضد قوات الاحتلال الإسرائيلي، رداً على إعدام الشهيد عمار مفلح في مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية المحتلة. وقالت في بيان صحفي تلقته “قدس برس” إن “جند العرين نفذوا يوم الجمعة الماضي، خمس عمليات إطلاق نار تجاه حاجز حوارة الاحتلالي، وحاجز بيت فوريك، واستهدفوا تجمعات الجنود على نقطة
مصادر عبرية: إطلاق نار يستهدف مستوطنة شمال رام الله
ديسمبر 6, 2022
ذكرت وسائل إعلام عبرية، أن مقاومين فلسطينيين أطلقوا النار، الليلة الماضية، تجاه مستوطنة “عوفرا” شمال شرق رام الله (وسط الضفة). ونقل موقع الأخبار العبري /0404/ عن متحدث باسم جيش الاحتلال، قوله إن إطلاق النار استهدف موقعا لقوات الجيش بالقرب من البوابة الخلفية للمستوطنة، من قبل مركبة مسرعة لاذت بالفرار من المكان، زاعماً عدم وقوع إصابات.
مراقبون: هدم معبر المنطار تشديد لحصار غزة وتنصل من الاتفاقيات
ديسمبر 5, 2022
اعتبر مراقبان فلسطينيان إقدام دولة الاحتلال على هدم معبر المنطار/ كارني التجاري مع قطاع غزة (شرقا)؛ إمعاناً إسرائيلياً في تشديد الحصار السياسي والاقتصادي على القطاع، وتنصلاً من الاتفاقيات المبرمة؛ والتي كانت المعابر أحد أركانها. وأكد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي في بيان له، أنه تم أمس الأحد البدء في عملية “كارني عوز” التي تتضمن تفكيك معبر
“حماس” تعلن شعار انطلاقتها الـ35 
ديسمبر 5, 2022
أعلنت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” اليوم الاثنين، عن شعار انطلاقتها الـ35 لهذا العام، والذي “يعبر عن الثوابت التي تؤمن بها الحركة، والأهداف التي تسعى إليها”. وأوضحت “حماس” في بيان صحفي تلقته “قدس برس”، أن “الشعار يتزين بخارطة فلسطين من البحر إلى النهر، ومن الناقورة الي أم الرشراش، متوشحة بالكوفية الفلسطينية، وعلى جانبها الأيمن البندقية؛ يرفرف
إصابات بالاختناق بمواجهات مع الاحتلال في بلدة سلوان
ديسمبر 4, 2022
أصيب عدد من الفلسطينيين بالاختناق، اليوم الأحد، جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، في مواجهات مع الاحتلال اندلعت ببلدة سلوان، جنوب المسجد الأقصى المبارك. وقالت مصادر محلية إن “قوات الاحتلال اقتحمت حي أبو تايه في بلدة سلوان، وأطلقت قنابل الغاز والصوت بكثافة صوب الشبان، وقامت بإزالة الإعلام والرايات التابعة للفصائل الفلسطينية”. وتشهد مدن الضفة الغربية المحتلة،