لبنان.. دعم لمُعلم تستجوبه "الأونروا" بسبب أنشطته "الداعمة لغزة"

تتواصل ردود الفعل الغاضبة على تهديد إدارة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" في لبنان، للمربّي الأستاذ فتح شريف، بتحويله إلى التحقيق أو تقديم استقالته، بذريعة "الأنشطة الداعمة لغزة التي يقيمها في مدرسته".

وفي هذا الإطار، قام وفد فلسطيني من منطقة صور (جنوب لبنان)، اليوم الأحد، ضمّ ممثلين عن قيادة تحالف القوى الفلسطينية والجبهة الشعبية، والجبهة الديمقراطية، والقوى الإسلامية، واللجان الأهلية، وممثلين عن مجلس علماء فلسطين وعن هيئة علماء فلسطين، وشخصيات فلسطينية، بزيارة رئيس اتحاد المعلمين في لبنان، الأستاذ فتح شريف، حيث تمّ مناقشة تداعيات وآثار سلوك إدارة "الأونروا" في لبنان بحقه وحق الموظفين.

وفي الوقت الذي أثنى فيه الوفد الفلسطيني على أداء الأستاذ شريف المهني والوطني، تم التأكيد على "خطورة هذا الإجراء من قبل إدارة الوكالة، والرفض المطلق بتسلل المشاريع المشبوهة التي تريد الانتقاص من حق الموظفين من أبناء شعبنا بالدعم والتأييد وجلب النصرة للقضية الفلسطينية، ولشعبنا الفلسطيني المنكوب في غزة".

واعتبر الوفد أن "هذه الإجراءات المتسرّعة وغير المسؤولة، هي خنجر في خاصرة اللاجئين الفلسطينيين بشكل عام، والموظفين بشكل خاص، وهي حرب على الفكرة والنهج، والهدف منها القضاء على كينونة اللاجئ وحقه في العودة من بوابة الانتماء والتأييد للحق الفلسطيني".

وأكدوا ضرورة أن تلتفت الوكالة في لبنان لـ"دورها المنوط بها في إغاثة وتشغيل اللاجئين إلى حين العودة".

كما أكد الوفد الفلسطيني "دعمه موقف اتحاد المعلمين في لبنان، ومواكبته لكافة الأنشطة التي يعلن عنها، وذلك حمايةً للموظفين وحمايةً للمؤسسة التي نتمسك بها شاهداً على النكبة إلى حين العودة".

وتفجرت الأزمة، بعد أن "طالبت إدارة الوكالة من المعلّم فتح شريف، الخميس الماضي، تقديم استقالته خلال يومين، على خلفية (نشاطه السياسي والوطني)"، حسبما أوضح الاتحاد في بيانه.

وقال الاتحاد إنّ "هذه الإدارة رضَخت مؤخّرا لابتزاز جهاتٍ مُعيّنة وطلبت بموجبه من الأستاذ فتح شريف أن يُقدِّم استقالته خلال يومين، وإلّا تعرّض لتحقيقٍ لا تحمد نتائجه".

وتذرعت الوكالة، بحسب بيان "الاتحاد"، بأنّ "الدول المانحة لن تقوم بدعم (الأونروا) إن لم تقم الإدارة بمثل هذه الإجراءات بحقّه وبحق موظّفين آخرين نتيجة بلاغات كيديّة من جهات معروفة أو وهميّة".

تجدر الإشارة، إلى أنّ إجراء وكالة "أونروا" بحق الأستاذ "شريف"، كانت قد مورست بحق عدّة معلمين خلال السنوات السابقة، تحت ذريعة "مخالفة الحيادية"، ما فجّر حالة من الغضب والتحركات النقابية، أدت الى تراجع الوكالة عن قراراتها.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
الشرطة الأمريكية تقمع تظاهرة بمدينة نيويورك نددت بالعدوان على غزة
أبريل 13, 2024
قمعت الشرطة الأمريكية تجمعا لآلاف المتظاهرين في منطقة "مانهاتن" بمدينة نيويورك، والذين احتجوا على العدوان الإسرائيلي الدموي على قطاع غزة المدعوم من إدارة بايدن. وأسفر قمع الاحتجاج الذي حصل في وقت متأخر من يوم أمس الجمعة، عن اعتقالات عديدة. وقال شهود عيان إن الشرطة الأمريكية اشتبكت مع متظاهرين احتجّوا على الدعم المطلق لإدارة بايدن لإسرائيل،
البحرين…مسيرة جماهيرية دعما لغزة تحت شعار "عيدنا التحرير"
أبريل 13, 2024
نظمت جمعية "مناصرة فلسطين" والجمعية البحرينية لمقاومة التطبيع مع العدو الصهيوني مسيرة جماهيرية حاشدة تحت شعار " عيدنا التحرير "، دعما لغزة في مواجهة عدوان الاحتلال. وأشار المنظمون للمسيرة في تصريح صحفي، تلقته "قدس برس"، اليوم السبت، إلى أنه شارك فيها جمع غفير من أبناء البحرين والمقيمين، وقد "عبر المشاركون عن استنكارهم ورفضهم للعدوان الصهيوني
مقتل 3 فلسطينيين في جريمتي قتل منفصلتين بالأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48
أبريل 13, 2024
قتل ثلاثة شبان فلسطينيين بينهم اثنان من بلدة "عسفيا" وآخر من "كفر ياسيف" في الداخل الفلسطيني المحتل، في جريمتي إطلاق نار منفصلتين ارتكبتا بفارق زمني وجيز في ساعة متأخرة من ليل الجمعة - السبت. وأفادت مصادر محلية أنه في بلدة عسفيا في جبل الكرمل، قتل الشابان تامر عطشة، وخليل كيوف، جراء تعرضهما لجريمة إطلاق نار
الشرطة الألمانية تقتحم مكان انعقاد "مؤتمر فلسطين" وتقطع التيار الكهربائي
أبريل 13, 2024
اقتحمت الشرطة الألمانية أمس الجمعة مكان انعقاد "مؤتمر فلسطين" الذي نظمته في برلين جماعات مؤيدة لحقوق الفلسطينيين وأوقفت بثه المباشر ثم قطعت الكهرباء عن المكان. وذكر حساب المؤتمر في تغريدة على منصة "إكس": "يوم حزين للديمقراطية"، حيث أقامت الشرطة حواجز حول مكان انعقاد المؤتمر في حي "تمبلهوف" في العاصمة الألمانية برلين، ومنعت الناس من الدخول،
صحيفة أمريكية: إسرائيل تواجه خسارة الحرب لعدم وجود خطة لما بعدها
أبريل 13, 2024
قالت صحيفة أمريكية إن دولة الاحتلال "تواجه حاليا احتمال خسارة هذه الحرب مع فقدان القتال زخمه، وعدم وجود خطة متماسكة لما بعد الحرب". وذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، في تقرير لها "أن اجتياح قطاع غزة أصبح متعثرا مع عودة معظم الجنود الإسرائيليين إلى ديارهم، وكذلك رجوع "حماس" إلى المناطق التي أعلن الجيش الإسرائيلي تطهيرها
قوات الاحتلال تعتقل 20 عاملا من غزة في بلدة "إذنا" غرب الخليل
أبريل 13, 2024
اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، نحو عشرين عاملا من قطاع غزة، خلال اقتحامها لمكان إقامتهم في بلدة "إذنا" غرب الخليل جنوبي الضفة الغربية. وأفادت مصادر محلية فلسطينية، بأن قوة من جيش الإحتلال، داهمت قاعة في البلدة، واعتقلت نحو 20 عاملا من عمال غزة الذين لم يتمكنوا من العودة الى منازلهم بعد الـ7 من تشرين الأول/أكتوبر العام